news
شؤون إسرائيلية

بنك إسرائيل يعدّل تقديرات الاقتصاد للعام الحالي للأسوأ

*انكماش الاقتصاد بنسبة 6% بدلا من 4,5%، ولكن النمو في العام المقبل سيرتفع بنسبة 7,5%*

 

أعلن بنك إسرائيل المركزي عن تعديل توقعاته للاقتصاد الإسرائيلي، للأسوأ هذا العام، وللأفضل في العام المقبل 2021. إذ قال إن الاقتصادي سيشهد انكماشا غير مسبوق، بنسبة 6% في هذا العام، بدلا من تقدير بنسبة 4,5% في تقديرات أيار الماضي. أما في العام المقبل، فإن النمو سيشهد ارتفاعا حادا بنسبة 7,5%، ولكن في الحصيلة النهائية للعامين معا، فإن الاقتصاد سيكون في وضعية يتراجع فيها عما كان حتى نهاية 2019.

وعمل البنك على تعديل تقديرات، في تقريره الدوري الصادر مساء أمس الاثنين، وفيه أبقى الفائدة البنكية الأساسية عند نسبتها الصفرية 0,1%، رغم أن البنوك التجارية تقدم قروضا بفوائد عالية جدا، مقارنة مع الفائدة الأساسية، وتتراوح ما بين 7% إلى 12% للأفراد، في حين أن الفوائد لأصحاب العمل والشركات تكون مدعومة من الحكومة، وهي بنسب تتراوح ما بين 1,5% وحتى 3%.

وجاء تعديل تقديرات البنك، على ضوء اندلاع موجة أخرى من انتشار فيروس الكورونا، واغلاق مرافق عامة واقتصادية من جديد، أو تقييد النشاط فيها، وسط توقعات بتصعيد الإجراءات أكثر لاحقا.

وفي حال صدقت تقديرات بنك إسرائيل الحالية، وهي مرشحة للتعديل طيلة الوقت، بحسب التطورات، فإن الاقتصاد يكون في العامين الجاري والمقبل، قد سجل نموا اجماليا بنسبة 1,5%، في حين أن التكاثر السكاني في عامين في حدود 4%، ما يعني أن الاقتصاد سيتراجع في الحصيلة النهائية، مقارنة مع ما كان حتى نهاية 2019. وهذا يعني أن الاقتصاد سيحتاج لسنوات من النمو الاقتصادي العالي حتى يعوض خسائره.

كما يتوقع بنك إسرائيل أن يشهد التضخم المالي تراجع بنسبة 1,1%، وهذه نسبة ذروة، إذ أن أكثر مرّة تراجع فيها التضخم كان في العام 2015 بنسبة 1%. وهذا التراجع في التضخم يأتي على ضوء تراجع الاستهلاك في الكثير من النواحي، وعلى الرغم من ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب