الأخبار


قالت أوساط حزبية، في حزبي "العمل" و"ميرتس" إن تقدم حصل في اليومين الأخيرين في الاتصالات بين الحزبين، من أجل خوض انتخابات في قائمة تحالفية، بعد أن أظهرت استطلاعات داخلية، أن تحالفا كهذا من شأنه أن يحقق 14 مقعدا، بدلا من 10 مقاعد للحزبين في انتخابات نيسان.

وحسب ما نشر في وسائل إعلام، فإن المبادر للاستطلاع كان حزب "ميرتس"، وأن نتائج الاستطلاع من شأنها أن تقلل من تخوفات حزب "العمل" المتهاوي من التحالف مع "ميرتس". في الوقت الذي يواصل فيه "العمل" اجراء اتصالات مع جهات أخرى، وأولها إيهود باراك، وحزبه الجديد "إسرائيل ديمقراطية".

ومن المتوقع أن يلتقي بيرتس مع باراك مرة أخرى هذا الأسبوع لمناقشة إمكانية التحالف. كما التقى بيرتس أمس بكبار المسؤولين السابقين في حزب العمل، بما في ذلك عمرام متسناع وموشيه شاحل وميخا هريش وإيلي بن مناحيم وإيلي ديان، وحذرهم البعض من التحالف مع باراك، حسب ما ذكرته صحيفة "يديعوت أحرنوت.

;