news-details
شؤون إسرائيلية

تقرير: لبنان يفاوض إسرائيل مباشرة لترسيم الحدود البحرية

منذ دخول لبنان عهد التنقيب عن الغاز الطبيعي في مياهه الاقليمية، بدأت القوات السياسية اللبنانية التحرك باتجاه حل النزاع الحدودي البحري مع اسرائيل، وتوجهت للمؤسسات الدولية والأمم المتحدة، وبينما لوّحت اسرائيل بضرب مصالح لبنانية بين الحين والآخر، في ظل نزاع على الحدود البحرية، تدخلت قبرص واليونان في محاولة للتوسط بين اسرائيل ولبنان، فيما يُفيد التنقيب عن الغاز الطبيعي في المناطق الحدودية، والتي تدعي اسرائيل أن لها حق في جزء منها والتي يرجح أنها تحوي حقول غاز طبيعي كبيرة، ولكن يتضح أنه لا مفر من المفاوضات المباشرة، فبحسب تقرير نشرته القناة 13 الاسرائيلية وافق لبنان على المفاوضات المباشرة بوساطة أمريكية وأممية.

القناة 13 أكدت نقلًا عن مصدر سياسي اسرائيلي كبير أن لبنان وافق على اجراء مفاوضات مباشرة مع اسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وأكد المصدر أن المحادثات ستتم في منشأة تابعة لقوات حفظ السلام الأممية (أوندوف) في جنوب لبنان، عند الحدود بين اسرائيل ولبنان.

ورغم أن المفاوضات لن تطال الحدود البرية بين البلدين، إذ أن إسرائيل تواصل احتلال مزارع شبعا اللبنانية، الا أن الجانب الاسرائيلي يرى بشرى خير بهذه المحادثات التي ستعقد بوساطة أمريكية من قبل نائب وزير الخارجية دافيد ساترفيلد، لتكون بذلك أول محادثات مباشرة بين لبنان واسرائيل منذ مؤتمر مدريد عام 1991. 

والشهر الماضي كانت قد قالت صحيفة "الحياة" اللبنانية إن قبرص واليونان ستتعاون مع الادارة الأمريكية في مهمة الوساطة بين اسرائيل ولبنان لحل مشكلة ترسميم الحدود البحرية.

ويتنازع لبنان على الحدود البحرية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في منطقة بحرية تبلغ مساحتها 860 كيلومترا مربعاً وتقع على امتداد 3 من مناطق الامتياز النفطي البحري في لبنان.

ووقع لبنان أول اتفاقات التنقيب والإنتاج البحري في الرقعتين 9 و 4 في مياهه الاقليمية مع كونسورتيوم يضم توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتك الروسية، في شهر شباط/ فبراير المنصرم. فيما أعلنت توتال أنها ستحفر أولى الآبار على بعد ما يربو عن 25 كيلومترًا من الحدود البحرية التي تدعيها اسرائيل. وسيجري التنقيب في الرقعة 9 بمحاذاة جزء صغير متنازع عليه بين لبنان وإسرائيل، ولن تشمله أعمال التنقيب. ويُشكل هذا الجزء ثمانية في المئة من الرقعة 9، وفق شركة "توتال".

في الصورة: الحدود البرية بين اسرائيل ولبنان

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..