news-details

تمثيليّة نتنياهو والحريديم: خطوات جدية لمحاربة الكورونا فقط للاستهلاك الإعلامي

كشفت القناة العبريّة الـ 12 مساء اليوم الثلاثاء، عن ترتيبات وراء الكواليس بين نتنياهو وأحزاب المتدينين اليهود، الحريديم، بكل ما يتعلّق بعدم اتخاذ خطوات جديّة لوقف انتشار كورونا بين الحريديم، الذي وصلت نسبة انتشار الوباء لديهم ثلاثة أضعاف النسبة العامة في أوج الأزمة.

وقالت القناة إن الحريديم لم يتأثروا ولم يغضبوا من الخطوات ضدهم التي تأتي ضمن محاربة الوباء، وذلك لأن جميع الخطوات يتمّ ترتيبها من وراء الكواليس وهي للاستهلاك الإعلامي الخارجي فقط وعلى أرض الواقع الخطوات غير موجودة تقريبًا.

وتأتي هذه التقارير في ضل ارتفاع الغضب والتحريض في الدولة على المتدينين اليهود بادعاء استهتارهم بتعليمات السلامة، وبسبب انتشار الوباء بقوّة في مجتمعاتهم، الانتشار الذي يعود سببه طبيعة ونمط حياتهم وأوضاعهم الاقتصادية بالإضافة الى الكثافة السكانية المرتفعة والعائلات الكبيرة نسبيًا لديهم.

ويعاني ائتلاف نتنياهو الحاكم من تصدّعات كبيرة خاصة في ظل النزاعات المتتابعة بين الليكود وحزب كحول لفان، وهجوم حزب النائب نفتالي بينيت  المستمر على الليكود ونتنياهو، حيث أصبحت مهمة صيانة الائتلاف مرتبطة بشكل مصيري بالحفاظ على الائتلاف مع الحريديم والأحزاب التي تمثلهم في الكنيست.

ويعزز هذا التنسيق في عدم محاربة الوباء الشعور العام لدى الجمهور والادعاءات حول الخلفيّة السياسية وراء القرارات غير المهنية، حيث أشار استطلاع للرأي نشرته القناة أن 63% من المستطلعة آراءهم يعتقدون أن انهاء الإغلاق وتخفيف التقييدات خاضعة لمعايير سياسية واعتقد 59% أن البلاد ذاهبة الى اغلاق ثالث بسبب هذا التعامل والقرارات غير المهنية.  

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب