news-details
شؤون إسرائيلية

ديختر يطالب بوزارة الأمن في حكومة نتنياهو المقبلة

 

أعلن رئيس الشاباك السابق آفي ديختر - المرشح رقم 11 في قائمة الليكود للكنيست وبشكل علني للمرة الأولى أنه يطالب بحقيبة الأمن.
وقال ديختر صباح اليوم الخميس في مقابلة مع موقع "واينت" إنه لم يخفِ يومًا رغبته بأن يصبح وزيرًا للأمن "أنا أعمل بالأمن منذ 48 سنة، وكنت رئيسًا للشاباك، الوزير لحماية الجبهة، وزير الأمن الداخلي، عضو اللجنة الوزارية المصغرّة للشؤون الأمنية والخارجية - الكابينت، ورئيس لجنة الخارجية والأمن. هذه خبرة كبيرة جدًا والكثير من السنوات التي أمضيتها في خدمة الدولة".
وأضاف "أعتقد أن السياسة الأمنية الصحيحة بالطبع تحت قيادة نتنياهو كرئيس وزراء، أستطيع أن أعطي المزيد". وقال انه ساعد نتنياهو في الحملة الانتخابية الأخيرة كثيرًا. وادعى أن طاقم نتنياهو حرّك أعضاء الحزب ف يالحملة بشكل صحيح. 
وأضاف أن نتنياهو ليس أول رئيس حكومة يحتفظ بحقيبة الأمن، فسبق أن فعلها دافيد بن غوريون. وقال "القرار قراره، ان اختار ذلك".
واعتبر أن فوز الليكود بأغلبية أصوات الناخبين في أشكلون وسديروت وبئر السبع وحتى كريات شمونة ليس مسألة ذات طابع طائفي بل أمر شعبي.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..