news-details
شؤون إسرائيلية

رئيسا هيئة الأركان والشاباك الاسرائيليين أيّدا وقف اطلاق النار مع غزة

أفاد تقرير لموقع "والا" الاخباري اليوم الثلاثاء بأن رئيس هيئة الأركان الاحتلالية اللواء أفيف كوخافي ورئيس جهاز الأمن العام نداف أرغمان أوصيا وزراء المجلس الوزاري المصغّر للشؤون الأمنية والسياسية بوقف اطلاق النار ووقف العدوان والتصعيد العسكري ضد قطاع غزة.

وأشار الموقع نقلًا عن عدة مصادر لم يسمها الى أن كوخافي وأرغمان أيّدا الجهود المصرية والأممية للتهدئة ومحاولتهما الوساطة بين اسرائيل وحركتي الجهاد الاسلامي وحماس لوقف اطلاق النار. فبعد يومين من العدوان الاسرائيلي على القطاع (السبت والأحد) أفضت الوساطة المصرية لوقف اطلاق نار قرابة الساعة الرابعة والنصف فجرًا، ما دفع الجهات الاسرائيلية للاعلان عن عودة المياه الى مجراها والحياة الى طبيعتها وفتح المدارس والمصانع والمعامل ورفع كافت القيود التي فرضتها قبلها على المواطنين، بعد أن تكبدت أربعة قتلى في الجانب الإسرائيلي، وعشرات المصابين.

ورغم ذلك أكد نتنياهو في أول تصريح مباشر حول العدوان "المواجهة لم تنتهِ وتتطلب طول بال، نحن نستعد لما يتبع. والهدف كان وسيبقى الحفاظ على الهدوء وأمن سكان الجنوب". كذلك تطرق رئيس هيئة الأركان الاحتلالية اللواء أفيف كوخافي في كلمته صباح اليوم للعدوان وعبّر عن أسفه لمقتل أربعة مواطنين اسرائيليين متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى. ولكنه أكد "الجيش سيواصل العمل بقوة وصرامة كلما اقتضت الحاجة وفي كل مكان تقتضيه الحاجة" لسان حاله.

وشنت إسرائيل عدوانًا داميًا على قطاع غزة يومي السبت والأحد أدى لاستشهاد ما لا يقل عن 27 فلسطينيًا بينهم ثلاثة نساء ورضيعتان وطفل وجنينان، إضافة الى 185 مصابًا.

وردت المقاومة الفلسطينية على العدوان الإسرائيلي بقصف مكثّف (أكثر من 700 قذيفة صاروخية) على المدن الاسرائيلية في غلاف قطاع غزة بينها عسقلان واسدود وبئر السبع أسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وجرح العشرات.


 

في الصورة: أحد قارب الشهيد الفلسطيني هاني أبو شعار يبكيه في مراسم تشييع جثمانه بقطاع غزة (رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..