الأخبار


اعترض تسعة سفراء اسرائيليون سابقون لدى مصر على قرار رئيس حكومة اليمين تعيين مقربّه أيوب القرّا سفيرًا لاسرائيل في القاهرة.

وبعث السفراء السابقون برسالة الى بنيامين نتنياهو يطالبونه بالامتناع عن هذا التعيين السياسي وتوكيل أيوب القرّا بشؤون السفارة الاسرائيلية في القاهرة، داعينه الى الالتزام بتوصية لجنة التعيينات التابعة لوزارة الخارجية، بتعيين أميرة أورون سفيرة لاسرائيل في القاهرة. وأكد السفراء "مكانة سفارتنا في مصر غالٍ علينا".

ويتحفّظ السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية من تعيين القرّا سفيرًا في القاهرة نظرًا لسلسلة الفضائح الدبلوماسية التي تسبب بها في السنوات الأخيرة، وآخرها الشجار الذي أحدثه في مطار أبو ظبي بعدما أوقف أحد حراسه هناك، بينما غادر القرّا الموقع دون أن يكترث لمصير أفراد حاشيته.

ووقّع السفراء يعكوف أميتاي، جدعون بن عامي، افرايم دوبيك، شالوم كوهين، يتسحاق ليفانون، تسفي مزيئيل، دافيد سلطان، شمعون شمير، وايلي شاكيد، على هذه الرسالة.

وكان نتنياهو قد أفصح قبل أسبوع عن نيّته تعيين القرّا، الذي يتباهى بصهيونيته، وتأييده لقانون القومية الصهيوني الاقتلاعي العنصري، والمعروف بعلاقاته مع اليمين النازي في أوروبا والجناح الأشد تطرفًا في الليكود، سفيرًا في القاهرة. لكن هذا التعيين يواجه سلسلة من الإشكاليات، فقد أعلن المستشار القضائي للحكومة أن التعيينات السياسية مرفوضة في فترة انتخابية.

;