news-details

شاكيد تدعو مجددًا إلى  إخلاء وهدم خان الأحمر

دعت وزيرة الداخلية، أييلت شاكيد، في لقاء إذاعي إلى إخلاء وهدم بلدة خان الأحمر الفلسطينيّة، وذلك مع منح المحكمة العليا مهلة أخيرة للحكومة للرد في القضية.
وقالت الوزيرة في لقاء إذاعي على إذاعة الجيش اليوم الأربعاء، إن بلدة خان الأحمر عبارة عن سيطرة غير قانونية على الأرض ويجب إخلاءها، متحدثة عن عدّة أشكال من الإخلاء وهدم القرية.
وتطرقت الوزيرة إلى أداء الحكومة، مؤكدة على توجهاتها اليمينية، قائلة "حتى الآن تدار الحكومة بشكل ممتاز، ومن الناحية الأمنية، في الشهر والنصف الأخير تم تنفيذ نشاطات أمنية ممتازة، قسم منها لا يمكن الحديث عنه، وقسم منها نرى منذ الآن نتائجه".
وأضافت الوزيرة إن رئيس الحكومة نفتالي بينيت ووزير الحرب بنيامين غانتس عملوا بإصرار وعدوانية مقابل "إرهاب" البالونات الحارقة، حسب تعبيرها، مما أدى إلى ايقافها.
ومنح قضاة المحكمة العليا مساء اليوم، مهلة إضافية لحكومة بينيت لإعطاء ردها حول البلدة حتى الخامس من أيلول كحد أقصى، وأوضحت المحكمة في قرارها أن هذه هي المهلة الأخيرة التي تمنحها للحكومة.

أخبار ذات صلة