news-details

صراع تشكيل الحكومة: مقربون في محيط نتنياهو يتهمون بينيت بعرقلة المفاوضات 

تستمر المعارك في معسكر بنيامين نتنياهو وشركائه قبيل تشكيل الحكومة، اذ قال مقربون في محيط رئيس الحكومة، اليوم الأحد، أنهم واثقون من انضمام رئيس الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش الى معسكرهم وانه لن يحبط تشكيل حكومتهم، فيما هاجموا رئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت قائلين بأنه يماطل وغير معني بإجراء مفاوضات حقيقية. 
يأتي ذلك، ردًا على ما قاله بينيت نهاية الأسبوع الماضي، اذ أشار إلى أن سموتريتش هو العثرة الحقيقية أمام تقدم المحادثات بينه ونتنياهو. 
وبالأمس، التقى نتنياهو بعضوي الكنيست عن حزبه، دافيد بيتان وميكي زوهر لتقسيم المناصب والمهام، اذ عينهما في طاقم المفاوضات الخاص بتشكيل الحكومة. 
بالإضافة إلى ذلك، تم تعيين بيتان رئيسًا المكتب الليكود، ليحل مكان عضو الكنيست السابق في الليكود زئيف إلكين، الذي ترك حزبه الأم قبل الانتخابات الأخيرة لينضم إلى حزب "تكفا حدشا" برئاسة غدعون ساعر ووفقًا للإذاعة العامة فيبدو أن زوهر سيعيّن رئيسًا للجنة المنظمة.
وسيلتقي نتنياهو يوم غد الاثنين برؤساء مقرات الليكود في القدس. دون مشاركة أعضاء الكنيست من الحزب في هذا الاجتماع. 
وتشير التقديرات إلى أن نتنياهو يريد تقوية وتعزيز علاقاته مع نشطاء الليكود الميدانيين، خشيةً من أن تكون هناك أصوات في الحزب تطالب باستبداله بنائب آخر لتشكيل الحكومة المقبلة.
ويأتي ذلك، بينما وصفت كتلتا الليكود و"يمينا" في بيان مشترك صدر عنهما الخميس، اللقاء بين نتنياهو بينيت، بأنه "إيجابي"، ما هو يوحي بتقدم في المفاوضات بين الاثنين، لتشكيل حكومة يمين استيطاني متطرف، إلا أنها سترتكز على 59 نائبا، حتى الآن، في حال نجاح مفاوضات الحزبين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب