news-details

غانتس: امكانيّة تفكيك الحكومة هو أمر وارد ويومي

صرّح وزير الحرب الإسرائيلي ورئيس الحكومة البديل بنيامين غانتس اليوم الثلاثاء، في لقاء مع موقع "واينت" العبري أنه هنالك أحداث يوميّة بين كحول لفان والليكود قد تتطور وتؤدي الى حل الحكومة.
وقال غانتس في لقائه أنه مع مرور الوقت "ومن أسبوع لأسبوع، نتعلّم كيف نعمل سويّة وبشكل أفضل".
وعاد غانتس مبررا خنوعه وانضمامه لحكومة نتنياهو الخامسة بالعودة على أسطوانة "إعادة الانتخابات كارثة" مدعيًا انه يجب النظر الى الواقع والقيام بما يجب ومنع الوصول الى انتخابات جديدة في إسرائيل.
ولا يمرّ يوم تقريبًا بدون ان تطفو على السطح الخلافات المتكررة بين حزب الليكود الحاكم وحزب "كحول لفان" حيث كان اخرها صباح اليوم عندما صرّح نتنياهو في لقاء المبعوث الأمريكي أن "هناك أمور لا يمكن تأجيلها حتى انتهاء أزمة الوباء" في رد واضح على جملة غانتس أمس "كل ما هو ليس مرتبط بالفيروس يمكن تأجيله حتى الانتهاء من معالجة الوباء".
وتطرّق نتنياهو في جلسة الليكود الى تلميحات كحول لفان حول الضمّ، حيث قال نتنياهو أن ضم مناطق في الضفة الغربيّة المحتلة الى ما يسمى السيادة الاسرائيليّة أمر غير متعلق بموافقة كحول لفان أو عدمها. 
وتشير الاستطلاعات الأخيرة إلى انهيار تام لـحزب "كحول لفان" الذي نافس قبل اشهر قليلة على رئاسة الحكومة، الاستطلاعات التي تضع غانتس في موقع ضعيف في مفاوضاته داخل وعلى توجه الحكومة. وبدأت في الأيام الأخيرة توجهات داخل اليمين وأوساط صحفيّة اسرائيليّة بالتشكيك بإمكانية تنفيذ اتفاق التناوب وحصول غانتس على رئاسة الحكومة بسبب انعدام الدعم الجماهيري له ولحزبه خاصة في ظل الاستطلاع الأخير لقناة 13 الذي منح حزبه 9 مقاعد فقط.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب