news-details

غانتس عن التفجيرات في ايران: "ليس كل ما يحدث هناك مرتبط بنا"

قال رئيس الحكومة البديل ووزير الحرب بيني غانتس معقبا على الانفجارات التي وقعت في إيران  نهاية الأسبوع المنصرم، وتوجيه اصابع الاتهام إلى اسرائيل، أنه "بإمكان الجميع الاشتباه بإسرائيل كل الوقت"، وأضاف خلال لقاء إذاعي معه صباح الاحد:"ليس كل ما يحدث في إيران مرتبط بنا".

 

وتابع غانتس في أول تعليق اسرائيلي رسمي على التفجيرات المتتالية في ايران: "إن إيران النووية ستكون خطرا على العالم، وعلى المنطقة وإسرائيل، ولهذا فنحن نواصل تحركاتنا في كل الميادين الممكنة لدرء هذا الخطر وتقليص امكانيات إيران لبلوغ القدرة النووية. إلى ذلك، فمن غير الممكن ربط هذا النهج بكل ما يحدث في إيران". 

 

وكان التفجير الذي حدث البارحة في محطة غاز في مدينة الأهواز الايارنية هو الثالث على الأراضي الإيرانية خلال أسبوع، إذ سبقه انفجار وحريق في المركز الطبي "سينا اطهر" وأدى إلى مصرع 19 شخصا وإصابة 14 آخرين ،تلاه انفجار في مبنى تابع لمحظة نظنز النووية".

 

وكان قد أعلن يوم الجمعة المتحدث باسم الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أن السلطات أجرت تحقيقات دقيقة حول الحادث الذي تعرضت له منشأة نطنز النووية وتوصلت إلى أسبابه. لكن "نظرًا لاعتبرات امنية" لن يتم الاعلان عن المسؤول في الوقت الحالي. في حين نقلت وسائل اعلام عن مصادر ايرانية مطلعة أن ايران تظن أن اسرائيل وراء الحادث بواسطة هجمة "سايبر".



وكانت قد نقلت وسائل اعلام عن مصدر ايراني وصف بالرفيع لم يكشف عن هويته ان اسرائيل "لم تقصف موقع نطنز بغارة جوية، انما شنت هجوما إلكترونيا على المنشأة الإيرانية".ووقع الانفجار في منشأة نطنز النووية بعد أيام من هجوم مماثل على موقع بارشين بطهران، وقد عقب المصدر على ذلك أن "إسرائيل وراء هاتين الضربتين اللتين ستؤخران برنامج إيران النووي شهرين"، مبينا "أنها استهدفت كذلك مواقع صاروخية".

 

وكان قد صرح مصدر عسكري إسرائيلي إن التفجير في مفاعل نطنز النووي الإيراني "جزء من مساعي إحباط البرنامج النووي الإيراني"، وفق ما نقلت عنه قناة كان يوم الجمعة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب