news
شؤون إسرائيلية

لسوء التعامل مع الموجة الثانية للفيروس: رئيسة خدمات الصحة العامة تستقيل من منصبها

في أعقاب الارتفاع الكبير في معدل الإصابات بفيروس كورونا، أعلنت رئيسة خدمات الصحة العامة في وزارة الصحة الإسرائيلية البروفيسور سيجال سادتسكي، صباح اليوم الثلاثاء عن استقالتها من منصبها مؤكدةً أن التعامل مع الموجة الثانية من فيروس كورونا غير كافٍ وأنّه لا يتم تنفيذ التعليمات كما ينبغي وان إسرائيل تذهب إلى مكان خطير مع فقدانها بوصلة مواجهة الوباء.

وبعثت سادتسكي بخطاب مفصل إلى مدير عام وزارة الصحة حزي ليفي مؤكدة أن التعامل مع الوباء في موجته الثانية غير مجدٍ ويفتقر للكفاءة في ظل تجاهل الوزارة للتحذيرات ولرأيها المهني ما أفقدهم السيطرة على الفيروس، "قررت انه لم يعد باستطاعتها المساعدة للمواجهة والتعامل الفعال مع انتشار الفيروس واحتوائه".

وأضافت سادتسكي أن الإنجاز بالتعامل مع الموجة الأولى تضاءل بمجرد إعادة فتح القطاعات والمرافق الاقتصادية بسرعة، وكان الانتقال للموجة الثانية من الفيروس سريعًا جدًا مقارنة بالدول الغربية، خاصة مع التغيير الجذري في اتخاذ القرارات وهذا ما بينه منحنى المرض الذي يشير الى خطورة الوضع.

وقالت: ان هذا التغيير ولسوء الحظ، صاحبه انكار كبير مع ارتفاع نسبة الإصابات، وفيما يتعلق بأهمية القرارات المتخذة في الوقت الذي أعلن ان القرارات هذه ستتغير وستخضع لتدابير وخطوات ميدانية، فقط في الأسبوع الأخير اعلن انه سيتم إعادة الاغلاق عند الحاجة وهذا جاء متأخرًا بحسب رأيها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب