news
شؤون إسرائيلية

نتنياهو يهدّد بفرض أنظمة طوارئ تمنع المظاهرات ضدّه!

تواصل لجنة الدستور والقانون محاولاتها لتعديل قانون كورونا الذي صودق عليه بالأمس بالقراءة الأولى، فيما يحاول أعضاء الليكود الحاكم، وعلى رأسهم ميكي زوهر ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو التهديد بفرض أنظمة طوارئ لمنع المظاهرات ضدّ الأخير بذريعة مكافحة انتشار الفيروس، بتجاوز الكنيست.

وقال زوهر، في الاجتماع الذي استؤنف هذا الصباح حوالي الساعة 9:30 صباحًا، إنه تحدث مع نتنياهو والمستشار القضائي أفيحاي مندلبليت وهدد بأنه إذا "لم يتم تمرير القانون في الجلسة اليوم ولم يتم تقييد المظاهرات، فإن الحكومة ستوافق على إقرار أنظمة الطوارئ لمنع المظاهرات لمدة أربعة أيام".
وبحسب التوقعات، يبدو أن اللجنة لن تتمكن من المصادقة على تعديل قانون كورونا بعد السجال والنقاش الطويل والمستمر في هذه الأثناء.
وقدمت آلاف التحفظات على اجراء التعديلات من بينها 3900 تحفظ قدّمها عضو الكنيست عن الجبهة في القائمة المشتركة، النائب عوفر كسيف، اذ قال: "قدمت 3900 تحفظ لتعديل قانون الصلاحيات باسم القائمة المشتركة".
وأضاف: "هذا القانون ديكتاتوري وسيؤدي إلى كارثة طبية، اقتصادية واجتماعية"، مشيرًا إلى أنه "عندما تتخلى الحكومة عن المواطنين سنستمر بالنضال من أجلهم".
وكانت قد نوّهت رئيسة لجنة الكورونا البرلمانية، يفعات شاشا بيتون، بأن الاغلاق الشامل والمحكم يتعارض مع موقف الخبراء في مجال الصحة والاقتصاد، وأنه تم تسييس الأزمة الصحية.
وأقرت الهيئة العامة للكنيست مساء أمس الخميس في القراءة الأولى لوائح الإغلاق الذي من المفترض ان يدخل حيز التنفيذ اليوم الجمعة بأغلبية 36 مؤيدًا مقابل 32 معارضًا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب