news-details

وزير الحرب الأمريكي يصل إلى إسرائيل: الملف النووي على رأس المباحثات

وصل وزير الحرب الأمريكي لويد أوستن إلى البلاد، اليوم الأحد في أول زيارة لمسؤول كبير بإدارة الرئيس جو بايدن تستمر لمدة يومين.

وسيبحث أوستن عددا من القضايا الإقليمية والصفقات العسكرية مع المسؤولين الإسرائيليين خلال زيارته التي تستمر يومين يلتقي خلالها مع نظيره بيني غانتس.
ويرافق وزير الحرب وفدٌ موسّع من 50 شخص في البنتاغون لنقاش تجهيزات العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران وصفقات السلاح بين الولايات المتحدة ودول عربية.
وتأتي زيارة أوستن لإسرائيل ضمن جولة تشمل ألمانيا ومقر حلف شمال الأطلسي في بلجيكا وبريطانيا، على أن يبحث في إسرائيل "القضايا الإقليمية الشائكة وفي مقدمها ما تدعيه اسرائيل التهديدات الأمنية التي تواجهها من كل من إيران ولبنان وسوريا".

ويعد توقيت الزيارة مهمًا اذ يتزامن مع الوقت الذي بدأت فيه إيران باستئناف تخصيب اليورانيوم واستئناف المفاوضات الأمريكية معها للعودة للاتفاق النووي. وسيناقش وفقًا للإعلام الإسرائيلي، ما يدعى بالقلق من الانتخابات الفلسطينية.

يشار إلى أن الطائرة التي وصل على متنها أوستن "تم تطويرها للتحكم وإدارة أي حرب تصل إلى حد استخدام السلاح النووي، ويمكنها التحليق عدة أيام بالسماء دون توقف، ويمكن لطاقمها التواصل مع أي بقعة في الأرض، ومحصنة ضد أي هجوم نووي أو النيازك والشهب، وتقلع في أي لحظة وبأي أجواء كانت، ومزودة بوسائل حماية مختلفة، ويبلغ ثمنها نحو 250 مليون دولار".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب