news
شؤون إسرائيلية

"يمينا" يُهدد نتنياهو اذا لم يحصل على حصته من الحقائب الوزارية

هدد تحالف اليمين الاستيطاني الفاشي، تحالف يمينا، برئاسة نفتالي بينت، على اثر الاخبار المنتشرة حول توزيع الحقائب الوزارية في المفاوضات بين نتنياهو وغانتس  أنه ينوي الإطاحة ببنيامين نتنياهو اذا لم يحصل على حصته من الحقائب الوزارية واذا ذهب نتنياهو إلى "تشكيل حكومة يسار" على حد تعبيرهم.

وقال التحالف وفق صحيفة "يسرائيل هيوم": "مستعدون أن نجلس في العارضة اذا لم يترك لنا نتنياهو شيئًا من الحقائب الوزارية بل سنحاول الاطاحة به اذا شكل حكومة يسار".

وكشفت الصحيفة، اليوم الاثنين، أن ما يسمى بـ"كتلة اليمين" الداعمة لنتنياهو منزعجة جدًا من المسار الذي تذهب اليه المفاوضات بين الليكود وكحول-لافان حيث تشير التقارير أنه سيتم إعطاء  عدد كبير من الحقائب الوزارية إلى غانتس وحزبه، ومنها حقائب وزارية أساسية.  

وأضافت الصحيفة أن الأكثر انزعاجًا في كتلة اليمين هم  بالأساس هم تحالف "يمينا"، لأنه وفق التقارير عن توزيع الحقائب الوزارية فإنهم "الضحايا الرئيسيون" لحكومة الوحدة ما غانتس.

ومن جهتها كتبت القيادية  في تحالف "يمينا" آيليت شاكيد عبر حسابها على موقع "تويتر: "إن تسليم وزارتي الأمن والقضاء إلى اليسار يعني استعبادًا أيديولوجيًا لليمين وتدمير ثورة وزارة القضاء بأكملها وجهود التنظيم التي قمنا بها في يهودا والسامرة في السنوات القليلة الماضية".

وحرص نتنياهو، وفق مصادر في الليكود، على  التحدث عبر الهاتف مع جميع قيادات "كتلة اليمين" ليطمئنهم أن "العديد من المنشورات الإعلامية حول المفاوضات، بما في ذلك تقسيم المهام والحقائب الوزارية، هي أخبار زائفة".
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب