news
عربي وعالمي

أنباء عن انفجار جديد في منشأة نووية إيرانية، وإيران تنفي

علق مركز الدبلوماسية العامة والإعلام في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية في بيان اليوم الثلاثاء، إنه قد "نشرت عناصر معادية للثورة في وسائل الإعلام مزاعم انفجار في مجمع شهيد رضائي نجاد النووي في مدينة أردكان في محافظة يزد (وسط إيران)، لكن هذا غير صحيح".

وأضاف المركز في بيانه "صور القمر الصناعي التي تم نشرها لا علاقة لها بهذا المجمع. لم يقع أي انفجار".

ولفت المركز في بيانه أن "مزاعم العناصر المعادية للثورة في الخارج مرتبطة باسرائيل ومروجي الحرب ولخلق جو إعلامي من اليأس وممارسة أقصى ضغط على إيران".

وتعيش إيران منذ أيام، أوقاتا عصيبة بعد سلسلة انفجارات غامضة ضربت البلاد، فقد وقع انفجار السبت الماضي في محطة "مدحج زرغان" للغاز بمدينة الأهواز جنوب غرب إيران، سبقه انفجار وحريق في المركز الطبي "سينا أطهر" وأدى إلى مصرع 19 شخصا وإصابة 14 آخرين، تلاه انفجار في مبنى تابع لمحظة "نظنز" النووية.

وقال زعيم حزب "يسرائيل بيتينو" أفيغدور ليبرمان مساء أمس، إن مسؤولا كبيرا في الأجهزة الأمنية صرح بأن إسرائيل هي المسؤولة عن التفجير الذي شهدته إيران يوم الخميس الماضي في منشأة نطنز النووية.

وطالب، ليبرمان، في حديث مع إذاعة جيش الاحتلال، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بإسكاته، مضيفا أن "هذا المسؤول الكبير في الجهاز الاستخباري قد بدأ بذلك حملته لخوض الانتخابات المبكرة في حزب الليكود، تمهيدا لخلافة نتنياهو" ويقصد بهذا رئيس الموساد يوسي كوهين.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نقلت عن مسؤول استخباري شرق أوسطي مطّلع، قوله إن "إسرائيل مسؤولة عن الهجوم". وقال إن "تل أبيب مسؤولة عن الانفجار الأخير لكن ليس لها أي علاقة بالحوادث الأخرى".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب