news-details

إيران تتوعد بالرد العسكري على الولايات المتحدة على خلفية مقتل سليماني

طهران - (شينخوا) صرح حسين دهقان، مستشار عسكري للمرشد الأعلى الإيراني، امس الأحد بأن رد إيران على اغتيال الولايات المتحدة الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني سيكون عسكريا. وقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية أبو مهدي المهندس، وستة آخرين، في غارة أمريكية وقعت فجر الجمعة قرب مطار بغداد الدولي.

ونقلت وكالة أنباء ((تسنيم)) عن دهقان قوله "بالتأكيد سيكون الرد عسكريا وسيستهدف مواقع عسكرية أمريكية." ولفت إلى أن إيران لا تسعى أبدا للحرب مع الولايات المتحدة، ولكنه شدد على أن الأخيرة ينبغي "أن تتلقى ضربة مساوية للضربة التي وجهتها لإيران."

وتوّعدت إيران بالرد على الولايات المتحدة على خلفية مقتل سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وقال التلفزيون الإيراني إن إيران ستقلص بدرجة أكبر التزاماتها في الاتفاق النووي الموقع مع الدول الكبرى الست في 2015 لكنها ستواصل التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية. ونقل التلفزيون عن متحدث حكومي قوله إن إيران لن تلتزم بأي قيود تضمنها الاتفاق على عدد أجهزة الطرد المركزي التي تستخدمها لتخصيب اليورانيوم وهو ما يعني أنه لن تكون هناك قيود على قدرتها على التخصيب. وسيعتمد الأمر من الآن على احتياجات إيران التقنية. وقال المتحدث إن خطوات إيران يمكن التراجع عنها إذا رفعت واشنطن العقوبات المفروضة على طهران.

وكان صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي، بأنه سيتم الليلة (مساء امس الأحد) عقد اجتماع مهم بشأن الخطوة الخامسة من الاتفاق النووي والتي قد تؤثر على القرارات المتخذة، حسبما أفادت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا).

وأكد موسوي، في مؤتمر صحفي، أن "هذا القرار سيحدد نهج إيران فيما يخص تنفيذ الاتفاق النووي والخطوة التالية".
وأضاف موسوي أن "القائد سليماني قائد محبوب على القلوب، قائد مكافحة الارهاب واسوة الشعوب في مكافحة العنف، والاغتيال والتطرف". وتابع "أن الفريق قاسم سليماني كان بطلا عالميا في مكافحة الارهاب، والعنف والتطرف، وعلى الرغم من محاولات وسائل الاعلام المعادية في تقديم صورة أخرى ومزيفة عنه، الا ان هذه المحاولات لن تبهت ولن تشوه الحقائق".
وتوعّد الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة يوم السبت بدفع ثمن باهظ على اغتيال قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، حسبما ذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا).
وقال روحاني في اجتماع مع وزير الخارجية القطري الزائر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني "لقد اتخذ الأمريكيون نهجا جديدا يضع المنطقة في وضع خطير للغاية."
وأضاف روحاني أن "جمهورية إيران الإسلامية لا تسعى لتأجيج التوترات وزعزعة الأمن، ولكن ما أثار التوترات والاضطرابات في المنطقة حديثا ’التصرفات غير الحكيمة’ الصادرة عن الولايات المتحدة."

///ص

مظاهرة في استنبول أيضًا ضد الاغتيال (رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب