الأخبار



نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن مسؤول قوله اليوم السبت إن الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا اصطدمت بقارب صيد إيراني وتجاهلت نداء الاستغاثة الذي أطلقه.

ونسبت الوكالة إلى المسؤول قوله أيضا إن أفراد طاقم الناقلة المحتجزة، وعددهم 23، موجودون الآن في ميناء بندر عباس وسيبقون على متن الناقلة لحين انتهاء تحقيق.

وقال مراد عفيفي بور المدير العام للموانئ والملاحة البحرية بإقليم هرمزجان في جنوب إيران للوكالة الإيرانية "اصطدمت بقارب صيد إيراني... عندما أرسل القارب نداء استغاثة، تجاهلته السفينة التي ترفع علم بريطانيا". وأضاف "الناقلة الآن في ميناء بندر عباس الإيراني وسيبقى جميع أفراد الطاقم، وعددهم 23، على متنها لحين انتهاء التحقيق".

وذكر عفيفي بور أن الطاقم مؤلف من 18 هنديا وخمسة من روسيا والفلبين وليتوانيا ودول أخرى. وتابع قائلا، حسبما أفادت وكالة أنباء فارس، إن قوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني اصطحبت الناقلة ستينا إمبيرو إلى بندر عباس مساء أمس الجمعة وبدأ التحقيق في الحادث اليوم السبت.

وقالت بريطانيا في وقت سابق إنها تسعى للحصول بشكل عاجل على معلومات عن الناقلة، التي كانت متجهة إلى ميناء في السعودية وغيرت مسارها فجأة بعد عبور مضيق هرمز الذي يقع عند مدخل الخليج.

وازدادت العلاقات المتوترة أصلا بين إيران والغرب سوءا منذ احتجزت البحرية البريطانية الناقلة الإيرانية جريس 1 في جبل طارق في الرابع من يوليو تموز للاشتباه في أنها تهرب النفط إلى سورية في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

;