news-details

الحزب الشيوعي السوداني: المجد والخلود لثورة أبريل

 

وصلنا البيان التالي من سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني - ٦ ابريل : المجد والخلود لثورة ابريل...

 

التحية والاجلال للذكرى الرابعة والثلاثون لثورة مارس/ابريل المجيدة، التي قدم في سبيلها شعب السودان، شعب العزة والكرامة الذي لا يرضى الضيم، ابناءه الشهداء. والتحية لثوار ديسمبر الذين استعادوا لشعبنا امجاد ثوراته، والتحية لجيش السودان الذى استقبل الثوار وقدم لهم الدعم المعنوى بشعورهم انهم فى أمانه، وضمنوها فى هتافاتهم بوحدة الجيش والشعب. ان شباب انتفاضة ديسمبر يبنى مجدا فوق امجاد سابقاتها من الثورات، ويعتبر بها، ويتسلح بخبراتها وتجارب شعبه، فيزيد ثباتا ويكتسب عوده صلابة معدنه الاصيل وحكمة على حكمته. 
اطفالك يا شعبنا المعلم، قادمون ساعة فساعة، عيونهم اشد من عيوننا بريقا، وصدورهم بما وهبت اكثر اتساعا. 
قدح شرارة ثورة ابريل 1985، طلاب جامعة ام درمان الاسلامية وانضمت لهم الجموع الشعبية السودانية وامتلات بها شوارع المدن وازقتها وامتدت الثورة لتشمل قرى السودان الفتية، يطالبون برحيل نظام السفاح المقبور نميري، وقد تم لهم ما ارادوا بعد عشرة ايام من المواكب والمظاهرات والعصيان والاضراب، استطاعوا في هذا اليوم المجيد ان يسطروا تاريخا خالدا ويلقوا بالنظام في مزبلة التاريخ المكدسة بالجبابرة الساقطة. 
السادس من ابريل 2019 يوما خالدا في وجدان الشعب السوداني، فهو اليوم الثالث عشر بعد المائة من انتفاضة الشعب السوداني، وفيها تجديد لماقدمه من دروس وعبر. اليوم التحمت جموع الشعب السوداني فى مدن اقاليمه وقراه، جمعت معسكر كلمة للنازحين فى اقصى غربه، وقرية الكريدة فى وسطه، وخشم القربة فى شرقه، والدمازين التى اشتعلت منها الانتفاضة فى جنوبه، ناهيك عن مدنه الكبرى وعاصمته التى لم يشهد السودان فى تاريخه الحديث مثل موكبها فى مليونيته عددا وعزيمة شبابه على الوصول لغاياتهم، مؤكدة العزم على اسقاط النظام، بتكتيكاتها المختلفة من مواكب ومظاهرات ومتاريس واعتصامات والتحام بفصائل قوى الشعب الحية، كل ذلك يقودها للعصيان المدنى والاضراب السياسى، وما اعلنته قوى الحرية والتغيير من اعتصام واضراب عام يؤديان الى اسقاط هذا الطاغوت، فنناشد عضوية حزبنا والديمقراطيين الانخراط فيهما وانجاحهما.
شعبنا العظيم فى طريقه لاسقاط نظام الاسلام السياسى وبناء دولته المدنية الديمقراطية، وبناء سودانه الحدادى المدادى الذى يسع الجميع.

 

 
فالمجد والخلود للشعب

 

سكرتارية اللجنة المركزية
الحزب الشيوعي السوداني
6 ابريل 2019
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب