news-details
عربي وعالمي

الحزب الشيوعي: نُؤَيّد كافّة التحرّكات في لبنان

قال الحزب الشيوعي اللبناني في بيان صادر عن قطاع الشباب والطلّاب في الحزب: من السودان إلى الجزائر فمصر فالتحرّكات الأخيرة في لبنان، والعراق اليوم. تقوم الشعوب، سيّما فئاتها الكادحة والوسطى، بالتعبير عن الرأي العام المشترك: رفض الأنظمة الرجعيّة السائدة، رفض حكم العسكر، ورفض التبعيّة والاستبداد.

وتابع: إنّنا في قطاع الشباب والطلّاب في الحزب الشيوعي اللبناني، نُؤَيّد كافّة التحرّكات في لبنان، في البلدان العربية، وفي كافّة بلدان العالم، طالما أنّها تعبّر عن لسان حال الحاكم المطلق: الشعب. آملين أن تأخذ هذه التحرّكات طابعاً سياسيّاً منظّماً، وأن تكون قيادة هذه التحرّكات تقدميّة وثوريّة بالفعل كما بالقول، وأن تطرح البديل المتمايز والوطني والديمقراطيّ المقاوِم - على عكس ما تطرح أنظمة القمع القائمة، التي لا تبالي سوى لمصلحة طبقة الـ ١٪؜ ومصلحة رأس المال.

وشدّد: كما أنّنا نستنكر القمع الذي يتعرّض له المتظاهرون والتعتيم الإعلامي على التظاهرات، ونُدين النهج البوليسي الّذي تتّبعه هذه الدول في محاولاتها لإجهاض ربيع شعوبها، ونطالب القضاء بأن يأخذ مجراه الطبيعي في محاكمة كل من اعتدى على الشعب يومَ عبّر عن رأيه في الشارع. عاشت الشعوب حرّةً في ثوراتها، ولتسقط كل السلطات الرجعيّة.


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..