news-details
عربي وعالمي

الحزب الشيوعي: تحية إلى كوبا بمناسبة الذكرى الـ66 لهجوم مونكادا

أرسل قسم العلاقات الخارجية للجنة المركزية في الحزب الشيوعي الإسرائيلي،تحية نضالية إلى الحزب الشيوعي الكوبي وعموم الشعب الكوبي، احتفاءً بالـذكرى الـ66 لما أطلق عليه اسمه "هجوم مونكادا" وهو الهجوم الأول للحركة الثورية بقيادة الرفاق فيدل كاسترو وتشي جيفارا ضد ثكنة مونكادا العسكرية عام 1953، حيث قادت هذه الحركة القتال الثوري ضد نظام باتيستا على الجبهات الريفية والمدنية معًا.

 وجاء في التحية، أنه "في السادس والعشرين من تموز، نعيد التأكيد على التزامنا بالنضال ضد الحصار الإجرامي الأمريكي على كوبا، هذا الحصار الذي يحظى بدعم حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل، الخادمة الحقيقية للسياسيات الإمبريالية لإدارة ترامب حول العالم. نحتفي هذا العام بالذكرى الستين لثورة 1959، بينما تزداد الاحتجاجات المناهضة-للإمبريالية والتي ترد عليها الولايات المتحدة بسياساتها العدوانية ضد كوبا – مثل قانون هيلمس-بورتون – مناورة سياسية، من بين أخريات، تسعى إلى تدمير الثورة الاشتراكية الأولى في أمريكا اللاتينية والتي ستفشل كل الفشل حتمًا".

واختتمت التحية: "إن كوبا الاشتراكية هي نموذج للتضامن الثوري مع الشعب الفلسطيني ومع جميع الشعوب المضطهدة والمستغلة في آسيا، أفريقيا وأمريكا اللاتينية، تضامن يتجلى في دعمها للصحة الجماهيرية، للتعليم والرياضة، لاستمرارها في المقاومة والتطور. نحن واثقون من أن كوبا ستواصل الانتصار على جميع عراقيل ومخاطر الإمبريالية الأمريكية".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..