news
عربي وعالمي

الرئيس البرازيلي يستهتر بفيروس كورونا وموقع تويتر يحذف فيديو له

حذف موقع "تويتر" مقاطع مصورة للرئيس البرازيلي اليميني  جايير بولسونارو، حيث يظهر وهو يستهتر بفيروس كورونا ويشكك بجدوى إجراءات الحجر الصحي لاحتواء الوباء.

ودعا الرئيس البرازيلي في أحد المقاطع، مواطنيه "للعودة إلى الحياة الطبيعية"، مشككا بتدابير الحجر الصحي التي فرضها بعض رؤساء البلديات في البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال بولسونارو عن اجراءات العزل المتخذة: "إذا استمرت على هذا النحو مع حجم البطالة الذي سنعيشه، سنواجه لاحقا مشكلة خطيرة جدا ستستغرق سنوات لحلها". وتابع قائلا للصحافيين "لا يمكن للحياة أن تتوقف في البرازيل، وإلا سنصبح مثل فنزويلا".

وتحدث الرئيس البرازيلي مستهينا بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن "بعض الناس يريدون مني أن أصمت واتبع البروتوكولات. كم مرة لا يتبع الطبيب البروتوكول؟ دعونا نواجه الفيروس بالواقع. إنها الحياة، سنموت جميعا يوما ما".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب