news-details

القيادة الإيرانية تستنفر وتهدد الولايات المتحدة بـ"انتقام قاسي"

علق وزير خارجية إيران، جواد ظريف، اليوم الجمعة، على عملية اغتيال اللواء قاسم سليماني، معتبر العملية "تصعيد خطير للغاية".

وقال ظريف في تغريدة على صفحته في موقع "تويتر": "إن العمل الإرهاب الدولي الذي تقوم به الولايات المتحدة، واستهداف واغتيال اللواء سليماني - القوة الأكثر فاعلية في قتال "داعش"، والنصرة، والقاعدة وآخرون، هو أمر خطير للغاية وتصعيد أحمق". وأضاف: "تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية جميع عواقب المغامرة المارقة".

وندد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد السابق للحرس الثوري الإيراني محسن رضائي، بالرد على عملية اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني، مشيرا إلى أنه سيكون "انتقاما قاسيا".

 

وقال رضائي في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر" "سننتقم انتقاما قاسيا من الولايات المتحدة على قتلها سليماني".

من جانبه، قال مستشار الرئيس الإيراني حسام الدين آشنا إن "ترامب أدخل المنطقة في أخطر ظروفها وعلى أميركا أن تتحمل تبعات خطوتها التي أقدمت عليها باغتيال سليماني في العراق".

يأتي ذلك بعد تأكيد الحرس الثوري الإيراني، اليوم الجمعة، مقتل اللواء قاسم سليماني في قصف أمريكي استهدف سيارته في مطار بغداد الدولي.

كما وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم" صباح اليوم الجمعة بأن كبار القادة الإيرانيين يعقدون اجتماعا للتعامل مع الأحداث الأخيرة وعملية اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني.

وفي ذات السياق أفادت وكالات إن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سيرفع صباح اليوم توصياته للمرشد الأعلى حول كيفية الرد على اغتيال سليماني ومن المتوقع أن يكون الرد إقليميا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب