news-details

داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير خط أنابيب للغاز بين إسرائيل ومصر

أعلن تنظيم  "داعش" الارهابي، مساء اليوم الخميس، مسؤوليته عن تفجير خط أنابيب للغاز بين مصر وإسرائيل، دون تقديم أدلة.
وقال التنظيم في بيان له نشر عبر تطبيق "تليجرام": "بتوفيق الله تعالى، فجر جنود الخلافة عبوات ناسفة عند أحد أنابيب خط الغاز الرابط بين ’اليهود’ والحكومة المصرية المرتدة، في منطقة سبيكة غرب مدينة العريش، ما أدى لانفجاره وإلحاق أضرار مادية كبيرة فيه، ولله الحمد".
ووقع انفجار مساء اليوم أسفر عن اشتعال النيران في خط الغاز في منطقة سبيكة غربي مدينة العريش بشمال سيناء الرابط بين مصر وإسرائيل.
وكشف محافظ شمال سيناء محمد عبد الفضيل شوشة أنه تم السيطرة على النيران التي اندلعت نتيجة انفجار خط الغاز الطبيعي بعد إغلاق محابس التحكم الرئيسية بالخط.
وأضاف المحافظ أن التفجير لن يؤثر على إمدادات الغاز إلى المحطة البخارية بالمساعيد وإلى مساكن المواطنين بمدينة العريش وإلى المنطقة الصناعية بوسط سيناء.

ونفى مصدر رفيع في قطاع الطاقة الإسرائيلية مزاعم داعش حول تفجير خط أنابيب الغاز، قائلًا: "لم يلحق أي ضرر بخط أنابيب الغاز، ويتدفق الغاز بشكل طبيعي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب