news-details
عربي وعالمي

دول العالم، إلا واشنطن وإسرائيل والبرازيل، يدعون لرفع الحصار عن كوبا

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة وللمرة الثامنة والعشرين على التوالي، على قرار يدعو لإنهاء الحصار الأمريكي على كوبا والساري منذ 60 عاما تقريبا.

وصوتت 187 دولة عضوا بالأمم المتحدة لصالح القرار بينما صوتت ثلاث دول فقط ضده هما الولايات المتحدة وإسرائيل والبرازيل، وامتنعت عن التصويت دولتان هي كولومبيا وأوكرانيا.

وفي الخطاب الذي ألقاه وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل التصويت، استنكر عودة السياسة العدائية للولايات المتحدة ضد الجزيرة الكاريبية والأعمال العدائية والعدوانية لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأوضح برونو رودريغيز أن واشنطن بدأت في الأشهر الأخيرة، تصعيدًا في عدوانها على كوبا، بتطبيق تدابير غير تقليدية، لمنع توريد الوقود الى البلاد من الأسواق المختلفة من خلال العقوبات والتهديدات للسفن وشركات الشحن وشركات التأمين، مضيفا ان الهدف من هذه السياسة العدائية خنق الاقتصاد الكوبي، وإلحاق الضرر بمستويات معيشة الأسر الكوبية.

وشدد على أن حكومة الولايات المتحدة كثفت وبشدة التطبيق خارج الحدود الإقليمية لسياسة الحصار على كوبا ضد الدول الثالثة وشركاتها ومواطنيها.

وقال وزير خارجية كوبا ان الحصار المفروض على كوبا ما زال يشكّل كابحاً لكل القدرات الكامنة عند الاقتصاد الكوبي، ولتطبيق "الخطة الوطنية للتنمية الاجتماعية" للبلاد، وكذلك لتحقيق "أجندة 2030 وأهدافها للتنمية المستدامة". وأكد ان قيمة الأضرار المتراكمة على مدار نحو ستة عقود من تطبيق هذه السياسية تبلغ ما مجموعه 138 ملياراً و843,4 ملايين دولار.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..