news-details

رسميًا: ايران تباشر تعليق بعض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي

 نقلت وكالة الأنباء "ايسنا"الايرانية عن مصدر في منظمة الطاقة الذریة إنه بدأ تنفیذ الإجراءات المرتبطة بوقف بعض إلتزامات إيران ضمن الإتفاق النووي مما أکد علیه في بیان المجلس الأعلی للأمن القومي.

وتابع المصدر أن وقف البرامج المتعلقة بمراعاة سقف إنتاج الیورانیوم المخصب وکذلك إنتاج الماء الثقیل بشکل غیر محدود في منشأت اراك، المؤکد علی تنفیذهما في مهلة الـ 60 یوما المعنیة بالخطوة الأولی، یکون من البرامج التي نتبعها بجدیة.

وأوضح هذا المصدر الذي طلب عدم الکشف عن اسمه أنه تم تنظیم برامج ستعلن قریبا لتفقد ممثلي وسائل الإعلام الجماعیة لمنشآت نطنز واراك خلال الأیام الراهنة حتی یطلع الرأي العام علی الإجراءات التي تم تنفیذها.

وكان قد قد قال الامام علي خامنئي، المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية أن "خيار الشعب الإيراني المحتوم هو مقاومة أمريكا وسوف يُرغمها على التراجع.. هذه المواجهة ليست عسكرية لأنه ليس من المقرّر نشوب أي حرب، ونحن لا نسعى للحرب وهم أيضاً لا يسعون ورائها لأنهم يعلمون بأنها لن تكون في صالحهم".

وأضاف "هؤلاء [المسؤولون الأمريكيون] يراعون مصالح الكيان الصهيوني أكثر من أي حكومة أخرى. فقرار العديد من الأعمال بيد مجتمع الصهاينة".

وكانت ايران قد سلمت سفراء دول 4+1 في طهران خطابات رسمية تبلغهم فيها بأنها لن تلتزم ببعض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي، وذلك بعد مرور سنة على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم منذ 14 تموز/ يوليو 2015، وبناء عليه أمهلت ايران الدول الأوروبية الشريكة في الاتفاق (الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، روسيا والصين) سنة كاملة للتفاوض على الاتفاق النووي وايجاد طرق للاللتفاف على العقوبات الاتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة على ايران. وتتضمن الخطابات المسلمة، القرار المتخذ من قبل المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني القاضي بتعليق بعض تعهدات الجمهورية الاسلامية الايرانية في اطار الاتفاق النووي. وأمهلت ايران بحسب القرار مجموعة 4+1 فترة شهرين (60 يومًا) للتقدم بحلول للعقوبات الأمريكية في مجالي حظر بيع النفط والتبادلات المصرفية.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب