news
عربي وعالمي

روحاني يرفض التفاوض مع "البلطجيين" الا بعد رفع العقوبات وخامنئي يؤكد استمرار تصدير النفط

قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، حسن روحاني اليوم الاربعاء، إن ايران ترفض التفاوض مع "البلطجي" الأمريكي معتبرًا أن التفاوض قبل رفع العقوبات والاعتذار يعتبر مذلة واستسلامًا. وحسبما نقلت عنه وسائل اعلام ايرانية، قال "كنا دائما رجل تفاوض ودبلوماسية كما كنا رجل حرب ودفاع. المفاوضات ممكنة فقط عند رفع الضغط والاعتذار عن تصرفاتهم غير القانونية ووجود احترام متبادل".

وفي حديثه خلال اجتماع مجلس الوزراء الاربعاء، أكد روحاني ان لا سبيل سوى الصمود والمقاومة المعتدين "الأمريكيون وطيلة 40 عاما الماضية، خططوا ونفذوا مؤامرة جديدة كل يوم ضد الشعب الايراني العظيم، وقد باؤوا بالفشل دوما، وسيبوؤون بالفشل أيضا". وأشار الى أن الاجراءات الأمريكية ضد الجمهورية الأمريكية بدأت منذ العام الماضي، معتبرًا أن تجهيز الترتيبات انطلق منذ كانون الثاني/ يناير 2018.

وحسب التقارير اعتبر روحاني أن الضغوط الأمريكية لم تحقق أهدافها ولم تؤثر على الاقتصاد الايراني كما كانوا يتوقعّون ولكنها تسبب ببعض المشكلات. لكنه أردف قائلًا
"الشعب يدرك جيدا ان اميركا غير مستعدة مطلقا للتفاوض، وانما ما تقوم به هو من اجل هزيمة الشعب الايراني والعودة مرة اخرى الى ايران". وختم بالقول "علينا ان نُفهم المعتدي الذي يريد ان يمارس الضغوط المتسلسلة على الشعب الايراني، انه اختار المسار الخاطئ".

خامنئي: بوسع إيران تصدير ما تريد من النفط

نقل الموقع الإلكتروني الرسمي للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي عنه قوله اليوم الأربعاء إن إيران تستطيع تصدير ما تريد من النفط. وأضاف "لن تحقق جهود أمريكا لمنع بيع النفط الإيراني شيئا... يمكننا تصدير النفط قدر احتياجاتنا ورغباتنا".

وأوضح خامنئي أن محاولات الولايات المتحدة و"الأعداء" ستفشل، مشددًا "عليهم أن يعلموا بأن الشعب الايراني لن يركع امامهم". 

واعتبر ازدهار الانتاج ودعم السلع الوطنية الايرانية والتحرك العملي والاقتصاد المقاوم، بأنها من شأنها توفير الارضية للعزة الوطنية والوقوف امام قرارات القوى الأجنبية، وشدد في لقائه بآلاف العمال والموظفين أن العزة الوطنية من الأولويات لأي شعب، رافضًا أن تخضع ايران لأي نفوذ أجنبي.

وحول محاولات لولايات المتحدة لغلق طرق صادرات النفط الايراني قال المرشد الأعلى الايراني إن "الشعب الايراني الحيوي والمسؤولين اليقظين اثبتوا بانهم لو اعتزموا سيفتحون جميع الطرق المغلقة ومن المؤكد ان محاولة الاميركيين هذه لن تحقق شيئا وان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستصدر النفط بالقدر اللازم والذي تشاءه".

ظريف: أمريكا ليست شرطي العالم

هذا وأكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بأن أمريكا ليست شرطي العالم لتمنح الاعفاءات لأحد أو تلغيها عنه، معتبرا سلوك الولايات المتحدة بأنه أسوأ حتى من قطاع الطرق، في اشارة الى إلغاء تمديد الاعفاءات الأمريكية لبعض الدول التي كانت تشتري النفط الايراني.

واضاف "نحن لا نعير اهتماما لا للاعفاءات ولا لالغائها"، لكنه طالب الدول باتخاذ موقف بشأن ما وصفه على أنه انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب