news
عربي وعالمي

روسيا وسوريا تحثان الولايات المتحدة على إطلاق سراح اللاجئين في مخيم الركبان

حثّت روسيا وسوريا الولايات المتحدة أمس على إطلاق سراح السوريين النازحين المحتجزين قسرًا في مخيم الركبان في جنوب سوريا.

وذكر بيان مشترك صادر عن موظفي إدارات التنسيق بين روسيا وسوريا أن "السوريين الذين أُجبروا على مغادرة منازلهم، فرارا من تنظيم الدولة الإسلامية وجدوا أنفسهم في حصار عسكري على الحدود السورية-الأردنية لمدة 1769 يوما."

وأضاف البيان أن الجانب الأمريكي الذي احتل منطقة التنف لمسافة 55 كم حيث يقع مخيم الركبان، يواصل منع التدابير التي تتخذها الحكومة السورية من أجل إخلاء اللاجئين إلى أماكن إقامتهم الدائمة.

ووفقا لاستطلاع قامت به الأمم المتحدة وجمعية الصليب الأحمر السوري فإن 95 بالمئة من حوالي 40 ألف سوري محتجزين في مخيم الركبان يرغبون في مغادرة المخيم بأسرع ما يمكن.

وحثت روسيا وسوريا الولايات المتحدة على "الانتقال من الشعبوية إلى العمل الحقيقي"، الذي يتضمن إجلاء الموجودين بالمخيم، وضمان وصولهم إلى أماكن إقامتهم الدائمة وتوفير ضمانات للعبور الآمن للقوافل البرية الإنسانية من خلال منطقة التنف.

وحثت أيضا أعضاء المجتمع الدولي على التعبير عن موقفهم بوضوح من أجل اتخاذ خطوات ملموسة لحل هذه القضية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب