news-details

فيتو مزدوج في وجه البلطجة:روسيا والصين تفشلان مشروع قرار امريكي حول فنزويلا

اجتمع مجلس الأمن الدولي البارحة االخميس من أجل التصويت على مشروعي قرار متعارضين بشأن فنزويلا. طُرحت من قبل كل من الولايات المتحدة ورسيا.

استخدمت كل من روسيا والصين حق النقد، (الفيتو) في مجلس الامن الدولي رفضا لمشروع قرار أمريكي يدعو إلى تنظيم انتخابات رئاسية في فنزويلا و”إيصال المساعدات الانسانية بلا عوائق” الى داخل البلاد.

ويدعو مشروع القرار الأمريكي إلى مسار انتخابي “تحت إشراف دولي وفق الدستور الفنزويلي” ويطلب من الأمين العام للأمم المتحدة تأمين انتخابات رئاسية نزيهة.

أيد مشروع القرار تسعة أعضاء من المجلس في حين صوتت ضده جنوب افريقيا العضو غير الدائم مع امتناع كل من اندونيسيا وساحل العاج وغينيا الاستوائية.

وكانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد أعلنت في وقت سابق أن بلادها لن تدعم مشروع القرار الأمريكي في مجلس الأمن الدولي بشأن فنزويلا.

وقالت زاخاروفا في هذا الصدد: "إنه نفس المزيج الغوغائي والاتهامات الملفقة والشروط الابتزازية، بالطبع، روسيا لن تستطيع دعم مشروع كهذا".

بالمقابل،لم تنجح روسيا في استصدار قرار يندّد بـ”التهديدات باستخدام القوة” ضد فنزويلا التي تهدّد الولايات المتحدة باللجوء إليها.

حيث ينص مشروع القرار الروسي الذي يحث للتوصل الى حل سلمي للأزمة في فنزويلا على "الحاجة إلى الاحترام التام لمبادئ الإنسانية والحياد والنزاهة والاستقلال في تقديم المساعدة الدولية" وعلى “الدور الرئيسي للحكومة الفنزويلية في تنظيم وتنسيق ومساندة وتنفيذ جهود ومبادرات المعونة الدولية على أراضيها الوطنية”

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب