news-details
عربي وعالمي

لافروف يلتقي مع نظيره الفنزويلي لمناقشة تأثير العقوبات

بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، مع نظيره وزير خارجية فنزويلا، خورخي أرياسا، الوضع في البلاد وتأثير العقوبات.

وواصل الطرفان مناقشة قضايا العقوبات وأهمية التعاون الثنائي بين البلدين، للتأكيد والعمل على إيجاد حلول سياسية سلمية للنزاعات الداخلية في فنزويلا.

وأشار بيان الخارجية الروسية الى جانب  المؤتمر ال 43 لحقوق الانسان، الى انه تمت مناقشة آثار العقوبات غير القانونية، أحادية الجانب على الوضع الاجتماعي والإنساني والتي تهدف إلى احباط وتثبيط فنزويلا.

ويذكر ان زيارة الى فنزويلا تأتي تباعًا لزيارة أخرى رسمية لبحث شؤون الدولة كانت في 7 شباط الحالي، حيث التقى أيضًا بنائبة الرئيس ديلسي رودريغيز، ورئيس الدولة نيكولاس مادورو.

وعقّب آنذاك إن الركود الاقتصادي بفنزويلا يعود إلى الحملة التي استهدفت الإطاحة بالحكومة الشرعية في البلاد.

وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية وسياسية خانقة تفاقمت إثر الانقسام في المجتمع بين مؤيدين للرئيس الشرعي، نيكولاس مادورو، ومؤيدين لرئيس البرلمان المعارض المدعوم من واشنطن، خوان غوايدو والذي عين نفسه، يوم 23 كانون الثاني من العام الماضي، رئيساً مؤقتا للبلاد، أعلن مادورو على أثرها قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، لمحاولتها تدبير انقلاب.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..