news
عربي وعالمي

مادورو "متفائل" بعد استئناف الحوار مع المعارضة الفنزويلية

عبر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الليلة الماضية عن "تفاؤل" بعد استئناف الحوار في جزيرة باربادوس بين ممثلين عن حكومته وآخرين عن المعارضة، بهدف محاولة إيجاد حل للأزمة السياسية التي تهز البلاد منذ أشهر.

وأعلن مادورو في تصريح بثه تلفزيون "في تي في" الحكومي "أنا متفائل جداً" مضيفا أن المفاوضين اجتمعوا "لخمس ساعات وأرى أنه تدريجياً ومع التحلي بالصبر الاستراتيجي، سوف نفتح الطريق نحو السلام".

وأكد مادورو أنه تلقى تقارير "واعدة" من مفاوضه الرئيسي، وزير الإعلام خورخي رودريغيز. وأضاف الرئيس الفنزويلي أنه تمت مناقشة برنامج من ست نقاط يضم "رؤية شاملة لكل البلاد"، دون أن يقدم تفاصيل إضافية.

وأضاف الرئيس الفنزويلي "إذا عملنا بنوايا حسنة ودون تدخل أجنبي (...) أنا واثق أننا سنتوصل إلى اتفاقات". ويتهم مادورو الولايات المتحدة بالتسبب بإخفاق المفاوضات السابقة أواخر عام 2017 ومطلع عام 2018 التي عقدت في جمهورية الدومينيكان.

ووصل وفد الحكومة ووفد المعارض خوان غوايدو الذي اعترفت به 50 دولة، حليفة لواشنطن، رئيساً موقتاً لفنزويلا إلى جزيرة باربادوس الكاريبية أمس الاثنين.

وتلك هي الجولة الثالثة من المفاوضات منذ مطلع أيار، تلي اجتماعين نظما في أوسلو لم يؤديا إلى نتائج ملموسة.

وأكد الرجل الثاني في الحكومة الفنزويلية ديوسدادو كابيو أن الحكومة أرسلت وفد أوسلو نفسه إلى الجولة الثالثة من المحادثات، يترأسه وزير الإعلام خورخي رودريغيز ووزير الخارجية خورخي أريازا. وقال كابيو "نحن ندعم تماماً مبادرة" الحوار.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب