news-details
عربي وعالمي

مجلس الأمن الروسي: الولايات المتحدة تستعد لغزو فنزويلا

كشف سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لغزو فنزويلا من خلال نقلها جنودا إلى بورتوريكو وكولومبيا المجاورة لكراكاس.

وقال باتروشيف خلال مقابلة خاصة مع صحيفة "أرغومنتي إي فاكتي" الروسية أنه "من خلال إظهار الغطرسة والاستعلاء تجاه الشعب الفنزويلي، تستعد الولايات المتحدة لغزو عسكري لدولة مستقلة وتقوم بالتحضير لذلك من خلال نقل قوات عسكرية إلى بورتوريكو وكولومبيا".

وأكد باتروشيف أن الولايات المتحدة عرضت على روسيا إجراء مشاورات منفصلة حول فنزويلا، ولكنها تركتها تحت ذرائع واهية.

وقال بهذا الخصوص "يمكننا أن نضيف أيضا أن الأميركيين عرضوا إجراء مشاورات منفصلة بشأن المشاكل الفنزويلية. واتفقنا على ذلك. لكن بعد ذلك، تحت ذرائع واهية تنصلوا من إجرائها، حيث يؤجلون المواعيد النهائية المتفق عليها في كل مرة".

وتصاعد الموقف في فنزويلا التي تعصف بها الأزمات منذ 23 كانون الثاني، حينما أعلن خوان غوايدو نفسه رئيسا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت العام الماضي وفاز فيها نيكولاس مادورو.

واعترفت العديد من الدول بغوايدو رئيسا مؤقتا، مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في حين رفضت عدة دول أخرى مثل روسيا والصين وكوبا والبرازيل والمكسيك الاعتراف به، وأعلنت دعمها لمادورو، الذي بدوره اتهم واشنطن بتدبير انقلاب ضده.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب