news-details

مشروع قانون في الكونغرس لمنع بيع إف 35 للإمارات

 

قدم مشرعون ديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون يهدف إلى تقييد جهود إدارة الرئيس دونالد ترام لبيع مقاتلات متطورة من طراز  إف- 35  إلى الإمارات.

ويشترط مشروع القانون، الذي قدم أمس الثلاثاء، تصديق الإدارة الأمريكية على أن التفوق العسكري لاسرائيل لن يتعرض للخطر قبل أن تتمكن الإدارة من المضي قدماً في بيع الطائرات العسكرية الأكثر تقدماً إلى دول في الشرق الأوسط.

وقدم السيناتور بوب مينينديز (ديمقراطي من نيوجرسي)، وهو عضو بارز في لجنة العلاقات الخارجية، بالمشاركة مع السيناتورة ديان فينشتاين (ديمقراطية من كاليفورنيا) مشروع القانون، الذي تم تسميته بقانون الصادرات الآمنة.

وأفادت تقارير في الشهر الماضي أن واشنطن وأبوظبي تأملان في إبرام صفقة أولية على المقاتلات بحلول أوائل شهر كانون الأول، ولكن الكونغرس أعرب عن قلقه من أن الصفقة تتعارض مع التزام الولايات المتحدة التاريخي والمستمر في الحفاظ على "التفوق العسكري النوعي" لإسرائيل.

وبموجب القانون، يتعين على الإدارة الأمريكية أن تصدق للكونغرس، قبل الموافقة على البيع، على أن البيع لن يضر بتفوق اسرائيل، كما يتعين على الإدارة أن تضمن تفوق إسرائيل العسكري كل عام، ولمدة 10 سنوات، على أنّ التفوق العسكري النوعي لإسرائيل لن يتم تقويضه.

ومن الملاحظ، قيام اللوبي المؤيد لإسرائيل في الكونغرس بجهود كبيرة لتعطيل صفقة بيع المقاتلات للإمارات، على الرغم من قيام الأخيرة باتفاقية تطبيع بدون مقابل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب