news-details

مظاهرة أنصار ترامب:مجموعات يمينية متطرفة واعتقالات وشغب وطعن وإصابة شرطة

شهدت مظاهرات أنصار الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، الذي يرفض الإقرار بالهزيمة في انتخابات الرئاسة، اعتقالات طالت المتظاهرين، وشغب ومناوشات وصلت إلى تعرض البعض إلى الطعن، والاعتداء على الشرطة.

واعتقلت الشرطة الأمريكية 20 شخصا على الأقل في العاصمة واشنطن، بعد أن تجمع الآلاف من أنصار ترامب احتجاجا على النتائج وفوز جو بايدن.

ونقلت شبكة "سي أن أن" الأمريكية، عن لاتويا فوستر، المتحدثة باسم عمدة واشنطن موريل باوزر، أن قوات الشرطة اعتقلت ما لا يقل عن 20 شخصا، مضيفة أنه تم نقل شخص بالغ للعلاج إثر إصابته بطعنات عدة.
وتابعت فوستر بالقول إن اثنين من ضباط شرطة العاصمة أصيبوا أيضا. وأكدت أن قوات الأمن ضبطت 7 أسلحة نارية، حيث لا يوجد في واشنطن قانون حمل مفتوح للأسلحة.

واعتقلت الشرطة أربعة أشخاص لانتهاكات الأسلحة النارية، واثنين لاعتداء بسيط، وشخص للاعتداء على ضابط شرطة، وشخصين للشجار وإثارة الاضطرابات.
 وترعى عدة مجموعات الاحتجاج، وتتراوح بين المؤيدين العاديين لترامب وبعض الجماعات التي تم تحديدها على أنها اليمين المتطرف، أو المتعصبين البيض، أو المعروفين بترويج نظريات المؤامرة.
وكتب ترامب على "تويتر" قائلا إن ما يحدث "يثلج الصدر"، محتفيا بأنه يرى الاحتجاجات ضد نتائج الانتخابات تحدث.
وهاجم ترامب أيضا في تغريدة له ما أسماه "اليسار المتطرف"، وكذلك الإعلام الأمريكي، بسبب ما اعتبره تجاهلا لأرقام المشاركين في المظاهرات المؤيدة له.
واتهم كذلك أنصار ترامب أعدادا متفرقة من مؤيدي بايدن والديمقراطيين بأنهم قاموا بالاعتداء عليهم. ودافع ترامب عن أنصاره بقوة عبر "تويتر" رافضا حديث الإعلام عن شغب شهدته احتجاجاتهم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب