news-details

مفوض الخارجية الأوروبية: رئاسة ترامب ضعيفة وليست أهلا للتحديات

رأى الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل، أن رئاسة دونالد ترامب للولايات المتحدة، "ضعيفة وليست أهلا للتحديات". فيما أعلنت سلطات نيويورك، أنها بدأت تتخذ بتدابير لاحتمال وقوع أعمال شغب مع ظهور نتائج الانتخابات الأميركية، في الثالث من تشرين الأول المقبل.
وقال مفوض الخارجية الاوروبية بوريل متحدثا خلال لقاء بالفيديو من بروكسل، خلال المشاركة في النسخة السابعة عشر من منتدى الحوار الإيطالي الإسباني الملتئم في روما، ـكس الثلاثاء: "نرى اليوم كيف تخلت الولايات المتحدة عن ممارسة دورها القيادي".
وخلص الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية إلى القول "إنها المرة الأولى التي لا تقود فيها أميركا الاستجابة لأزمة". وتابع قائلا: "رئاسة ضعيفة للغاية، ولا ترقى إلى مستوى التحديات التي تواجهنا".
وعلى صعيد الانتخابات الأميركية، أعلن رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلاسيو أن سلطات المدينة الأميركية الكبرى تستعد لاضطرابات وأعمال شغب محتملة في المدينة بعد انتخابات الرئاسة.
وقال دي بلاسيو خلال مؤتمر صحفي له، يوم الثلاثاء، ردا على سؤال بهذا الصدد إن السلطات تناقش مثل هذا السيناريو، مضيفا أن "هذا العمل جار في إدارة الشرطة ومجلس البلدية".
وتابع قائلا إن السلطات تتوقع أن تعبر أعداد كبيرة من الناس عن موقفهم في الشوارع بعد الانتخابات. وقال: "يجب أن نحمي حقهم في الاحتجاج السلمي... لكننا لن نتسامح مع العنف".
وكان مسؤول رفيع في شرطة نيويورك قد أعلن في وقت سابق أن الشرطة ستضع المئات من عناصرها في حالة التأهب اعتبارا من 26 نشرين الأول الجاري، لمنع وقوع أي حوادث في الأماكن العامة عشية الانتخابات.
وأوضح أن الشرطة لا تتوقع أي أخطار محددة، لكن هناك جدلا حادا داخل البلاد بشأن الانتخابات المقبلة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب