news-details

واشنطن تعبر عن "خيبة أمل كبيرة" من القرار البريطاني بعدم تسليم أسانج

أعربت وزارة القضاء الأميركية عن "خيبة أملها الكبيرة" لرفض القضاء البريطاني تسليم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج للولايات المتحدة.

وقالت الوزارة في بيان "سنستمر في طلب تسليم أسانج للولايات المتحدة"حيث هو ملاحق بتهمة نشر مئات آلاف الوثائق السرية.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة "فرانس بريس": "في الوقت الذي نشعر فيه بخيبة أمل كبيرة إزاء القرار النهائى للمحكمة، فإننا نشعر بالارتياح لأن الولايات المتحدة انتصرت على كل نقطة قانونية تم إثارتها."

ورفضت محكمة لندن اليوم الاثنين طلب السلطات الأمريكية تسليم جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس"، للولايات المتحدة. التي تريد محاكمته بتهم الـ"تجسس" بسبب نشر وثائق عسكرية أمريكية سرية.

وفي جلسة استماع في المحكمة الجنائية المركزية "أولد بيلي" بلندن، رفضت القاضية فانيسا بارايتسر جميع حجج فريق أسانج القانوني تقريبا، لكنها قالت إنها لا تستطيع تسليمه لأن هناك خطرا حقيقيا أن ينتحر.

وخلصت القاضية إلى أن التقارير الطبية تشير إلى إصابة أسانج باضطرابات نفسية عدة. كذلك استعادت حادثة حاول مؤسس "ويكيليكس" خلالها إيذاء نفسه عام 1991، واستعادت تاريخ أسانج العائلي، حيث أقدم فردان من أسرته على الانتحار.

وسبق أن قال المحامون الذين يمثلون الحكومة الأمريكية، إنهم سيطعنون في الحكم إذا نص على رفض تسليم أسانج، ما قد يؤدي إلى سنوات من الجدل القانوني.

وخلال الجلسة، قدم فريق الدفاع الخاص بأسانج حجته الختامية إلى المحكمة، معتبراً أنّ هذه المحاكمة تقودها "بدوافع سياسية"، وأنها تمثّل "انتهاكاً واضحاً للمعاهدة البريطانية ــ الأميركية التي يفترض أن تحكم أي قرار قضائي مرتبط بتسليم أسانج"، وهي الحجة التي رفضتها القاضية باريتسر.

وتتهم الولايات المتحدة أسانج البالغ من العمر 49 عامًا بـ 17 تهمة تجسس وتهمة واحدة تتعلق بإساءة استخدام الكمبيوتر تصل عقوبتها القصوى إلى 175 عامًا في السجن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب