news-details

جامعة هلسنكي تعمل على تطوير بخاخ أنف للحماية من كورونا

يعمل علماء في جامعة هلسنكي بفنلندا، على تطوير علاج على شكل بخاخ أنف، للحماية من فيروس كورونا. 

وأظهر العلاج في الاختبارات الأولية التي أجريت عليه، قدرة على منع الإصابة بفيروس كورونا لمدة تصل إلى 8 ساعات، علمًا أن البخاخ لم يجرّب على البشر بعد.

وسيخصص البخاخ الذي يحتوي رذاذًا لمن يعاني من ضعف في المناعة، إذ يعمل على منع الفيروس التاجي من التكاثر في الأنف.

وأثبت العلاج أداء جيدًا ضد جميع المتغيرات، بخلاف علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة الشائعة الأقل فعالية ضد "أوميكرون"، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واستخدم الباحثون في جامعة هلسنكي نوعا من الأجسام المضادة المصنوعة في المختبر، على غرار الأجسام المضادة وحيدة النسيلة.

وبخلاف الأجسام المضادة وحيدة النسيلة، فإن جزيئات الجهاز المناعي المستخدمة في العلاج أصغر وأكثر تنوعًا.

وتم تصميم هذه الأجسام المضادة من جزء من الفيروس لم يتغير كثيرا عبر المتحورات والسلالات الفيروسية المختلفة.

ولزيادة قدرة رذاذ الأنف على تحييد كوفيد، قام الباحثون بتعبئة ثلاثة من هذه الأجسام المضادة معا في عقار واحد.

أخبار ذات صلة