news-details

ناسا تمدد مهمة المسبار "إنسايت" على سطح المريخ

قررت وكالة ناسا تمديد المهمة العلمية لمسبارها الفضائي "إنسايت" على سطح المريخ، وتشغيل جهاز قياس الزلازل الخاص به لفترة أطول مما كان مخططا له سابقا، حسبما أفاد بيان صادر عن الوكالة.
ومع تضاؤل الطاقة المتاحة للمسبار إنسايت، قام فريق البعثة بتعديل الجدول الزمني للبعثة من أجل تعظيم حجم البحوث العملية التي يمكنهم القيام بها.
وقالت ناسا إنه من المتوقع أن يغلق المسبار تلقائيا مقياس الزلازل - آخر أداة علمية تشغيلية للمسبار إنسايت - بحلول نهاية يونيو من أجل الحفاظ على الطاقة، والبقاء بالاعتماد على الطاقة التي يمكن أن تولدها ألواحه الشمسية حتى ديسمبر تقريبا.
وأشارت ناسا إلى أن الفريق يعتزم الآن برمجة المسبار بحيث يمكن لمقياس الزلازل العمل لفترة أطول، ربما حتى نهاية آب أو حتى أوائل ايلول.
وذكرت ناسا أن إنسايت الآن في مهمة ممتدة بعد تحقيق أهدافه العلمية. فقد اكتشف المسبار أكثر من 1300 هزة أرضية منذ هبوطه على سطح المريخ في عام 2018، ما وفر المعلومات التي سمحت للعلماء بقياس عمق وتكوين القشرة والغلاف واللب الخاص بالمريخ.
وقالت وكالة ناسا إن إنسايت، بأدواته الأخرى، سجل بيانات طقس لا تقدر بثمن، وفحص التربة تحت المسبار، ودرس بقايا المجال المغناطيسي القديم للمريخ. 

أخبار ذات صلة