news
فن وثقافة

 مؤتمر"ثقافتنا الوطنيّة عماد بقائنا المهدّد"  في 11-12 أكتوبر القريب في قلب مثلّث يوم الأرض

جاءنا من الناطق الرسميّ للاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48، الشاعر علي هيبي: وضعت الأمانة العامّة للاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين اللمسات الأخيرة على كافّة التفاصيل الفنيّة والمضمونيّة والزمنيّة لإقامة هذا المؤتمر الذي بدئ بالاستعداد والتحضير له منذ شهور عديدة. ففي اجتماعها الأخير يوم الثلاثاء 24/9/2019، في مركز "سمانا" في مدينة الناصرة، افتتح الكاتب سعيد نفّاع الأمين العامّ للاتّحاد الاجتماع وأمام عدد من أعضاء الأمانة العامّة بتوصيف للحالة الموضوعيّة لاستعداداتنا الإعلاميّة والتقنيّة التي أنجزناها، وما علينا أن ننجزه في الأسبوعيْن الأخيريْن قبل انعقاد المؤتمر يومي: الجمعة والسبت الموافقيْن لِ 11 – 12 أكتوبر القريب.

وجاء في بيان: بعد نقاش موضوعيّ من المشاركين تمّ في التلخيص وضع خطّة عمل للانطلاق والنشاط في المجال الإعلاميّ لإنجاح المؤتمر، وهو الأوّل من نوعه في مجتمعنا العربيّ الفلسطينيّ، وقد أخذ كلّ من المشاركين في الاجتماع حصّة مناطقيةّ لتغطية كافّة الشرائح من طلّاب ومدرّسين وأدباء ومسؤولين في أطر ومؤسّسات مختلفة. ويشار إلى أنّ الاجتماع قد اُختتم بتلخيص الأمين العامّ، أهاب فيه بكافّة أعضاء الاتّحاد، وبخاصّة أعضاء الإدارة والأمانة والهيئات العليا واللجان المختلفة العمل الدؤوب لإنجاح هذا المؤتمر المميّز. وممّا يجدر ذكره أنّ المؤتمر سيعقد في قاعة المؤتمرات في مبنى بلديّة عرّابة، في منطقة البطّوف، وبالتعاون الكامل مع البلديّة برئاسة الأخ عمر نصّار، الذي كان في اجتماع سابق معه قد أعرب عن افتخاره لاستضافة هذا المؤتمر الهامّ، وعن استعداد للدعم بكل الإمكانيّات المتاحة.

وأضاف: يشار كذلك إلى أنّ البروفيسور إبراهيم طه المحاضر في قسم اللغة العربيّة في جامعة حيفا، وهو عضو الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين قد أخذ على عاتقه مسؤوليّة التحضير للمؤتمر من الناحية البنيويّة والمضمونيّة لخبرته الطويلة في هذا المضمار الثقافيّ، ولذلك وبحقّ استحقّ أن يكون رئيسًا للمؤتمر بكافة جلساته ومحاوره الموضوعيّة. وسيشارك في المؤتمر بالمحاضرات والدراسات نخبة من أساتذتنا الكبار في الجامعات والمعاهد العليا وهم: البروفيسور محمود غنايم، د. نبيه القاسم، د. كوثر جابر، د. محمّد صفّوري، د. علي حبيب الله، الأستاذ الزجّال شحادة الخوري، د. رياض كامل، د. حسين حمزة، د. فيّاض هيبي، د. لينا الشيخ حشمة ود. محمّد هيبي. وسيكون موضوع المؤتمر هو الأدب الفلسطينيّ طولًا وعرضًا وعمقًا، وسيكون على مدى يوميْن كامليْن، ومكوّنًا من ستّ جلسات تحتوي كلّ جلسة على ثلاث محاضرات حول جانب من جوانب الأدب الفلسطينيّ، أمّا الافتتاح فسيتضمّن كلمات ترحيبيّة وموضوعيّة،يفتتحها الكاتب يعقوب حجازي وبعدها كلمات للسيّد عمر نصّار رئيس بلديّة عرّابة، البلد المضيف ورئيس المؤتمر البروفيسور إبراهيم طه وأمين عامّ الاتّحاد الكاتب سعيد نفّاع. وسيكون المؤتمر بإدارة الاتّحاد وسيدير جلساته أعضاء من الاتّحاد ومن النساء بالذات وهنّ: روز فرنسيس من حيفا وخالديّة أبو جبل من طرعان وميساء الصح من عرّابة وجميلة شحادة من الناصرة.

ولعلّ أبهى فقرات هذا المؤتمر فقرة تكريم الأدباء الذين بلغوا من العمر ما فوق التسعين عامًا، وقد قدّموا خلال مسيرتهم الأدبيّة العديد من الإبداع الأدبيّ وفي مجالات متعدّدة، فكان من الواجب على المؤتمر والاتّحاد أن يتشرّفا بتكريمهم، وهم الأدباء: حنّا أبو حنّا من حيفا ومصطفى مرّار من الطيرة وحنّا إبراهيم من البعنة وسعاد قرمان من إبطن. وسيُختتم المؤتمر بجلسة تلخيصيّة وتقيميّة، يرأسها ويديرها البروفيسور إبراهيم طه، وسيتخلّلها مداخلات وآراء ومقترحات من جمهور الحاضرين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب