news-details
فن وثقافة

"جريمة فوق النيل" لأغاثا كريستي تنتقل إلى الشاشة

 

لندن- من جواهر رفايعة

في روايتها "جريمة في قطار الشرق السريع"، تستعين كاتبة الروايات البوليسية أغاثا كريستي، بمحققها الشهير هيركيول بوارو لحل لغز الجريمة التي وقعت أثناء سير قطار من اسطنبول إلى لندن، حين يُقتل ثري اميركي وتدور الشكوك حول 13 شخصا من ركاب القطار لتظهر سلسلة من المفاجآت التي تكشف القاتل الذي لم يكن في الحسبان.

الرواية التي حولتها شركة سينشري فوكس إلى فيلم في العام 2017 بذات الاسم، تبدأ أحداثها باستدعاء عاجل من رئيس وزراء إنكلترا لبوارو كي يعود من سوريا، فيركب المفتش الشهير قطار طوروس السريع الذي يوصله إلى تركيا حيث قطار الشرق.

وفي القطار تحدث الجريمة الغريبة حيث يُكتشف أحد المسافرين مقتولا باثنتي عشرة طعنة في جسده، وتكتمل الأجواء المثيرة والدرامية، حينما يتعطل القطار بسبب انهيار جليدي يسد الطريق، وأثناء فترة انتظار حل هذه المشكلة تبدأ تحريات بوارو للوصول إلى القاتل.

وبعد حل لغز الجريمة والتوصل إلى القاتل، يسافر المحقق في روايات كريستي البوليسية إلى مصر، إذ تقع جريمة قتل غامضة لوريثة غنية، ويبدأ بوارو عمله من جديد في رواية ثانية تحت اسم "جريمة فوق النيل"، صدرت في العام 1937.

وكانت المشاهد الأخيرة من فيلم "جريمة في قطار الشرق السريع" انتهت باستدعاء بوارو لزيارة مصر للتحقيق في جريمة قتل وقعت على ضفاف نهر النيل.

تروي "جريمة فوق النيل" قصة الشابة الثرية والجميلة لينيت ريدجواي التي تقوم بخيانة أعز صديقاتها جاكلين بالفور مع خطيبها سيمون دويلي، ثم ما تلبث أن تتزوج به. 

العروسان يقرران قضاء شهر العسل، لكن أينما ذهبا تتبعهما المرأة المحطمة القلب جاكلين بالفور، إلى أن يصلا إلى مصر، حيث يقيمان في فندق يتواجد فيه بوارو، الذي يستقل صدفة مع الزوجين وجاكلين وعدد من الركاب الآخرين قاطرة بخارية للقيام بجولة في نهر النيل، لكن يتم إيجاد لينيت مقتولة أثناء الرحلة.

تتجه كل أصابع الاتهام نحو جاكلين التي تكن حقدا كبيرا للقتيلة. لكن الحس الخبير لبوارو لم يقتنع بهذا ويقرر التحقيق في القضية لاكتشاف خفاياها.

وكانت هذه الرواية نقلت إلى الشاشة الكبيرة من قبل في فيلم أصدر العام 1978 أخرجه جون غيلرمين وشارك في بطولته بيتر أوستينوف وجين بيركين وبيت ديفيس ومايا فارو وماغي سميث وأنغيلا لانسبيري.

وتعود الجريمة من جديد على الشاشة الذهبية في يناير/كانون الثاني 2020 في نسخة جديدة يتولى إخراجها كينيث براناه، الذي قاد فيلم "جريمة في قطار الشرق السريع" ولعب فيه الدور الرئيسي.

الفيلم من بطولة الممثلة غال غادوت وأرمي هامر، وجودي كومر، ويكتب سيناريو الفيلم الجديد مايكل غرين، كاتب سيناريو "جريمة في قطار الشرق السريع".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..