news
مقابلات

نتنياهو وافق سرًّا على صفقة أسلحة للإمارات

وافق رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو سرًّا، على أن تبيع الولايات المتحدة مقاتلات "اف 35" للإمارات، ضمن اتفاق التطبيع الخيانيّ، على الرغم من انه أعرب سابقًا عن رفضه لهذه الخطوة، وفقًا لما نقلته صحيفة نيويورك تايمز الليلة الماضية نقلًا عن مطلعين ومشاركين في مفاوضات صفقة الأسلحة.
وبحسب المصادر، فإنّ نتنياهو قد كذب حينما قال انه يعارض بيع الأسلحة للإمارات، والتي كشفت عنها بداية صحيفة "يديعوت أحرونوت"، وأنه تراجع عن ذلك بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأسبوع الماضي اذ أعاده كما وصف إلى "الخط الأمريكي"، وأنه لم يعارض هذه الصفقة إنّما أراد أن يفرج عن العلاقات التطبيعية مع الامارات أوّلًا.
وكان قد أنكر السفير الإسرائيلي في واشنطن، رون دريمر هذا النبأ، نافيًا إياه بشكل مطلق. وأنه ملغي بحسب رأيه لأن "إدارة ترامب، ملتزمة تمامًا بالحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة" بينما امتنعت الخارجية الأمريكية عن التعليق. 
ووفقًا للتقرير، فإن عشرات الممثلين من الامارات، زاروا الأسبوع الماضي نظرائهم في البنتاغون لدفع صفقة الأسلحة بين الجانبين. اذ تشمل الصفقة طائرات اف 35، طائرات مسيرة والجديد هي المقاتلات الحربية الالكترونية التي لم يفصح عنها سابقًا وهي من نوع EA-18G Growler والتي تعنى بتحييد الدفاع الجوي والمباشرة بالهجوم الخفي.
ونقلت الصحيفة عن باحث في معهد الخليج في واشنطن، حسين ايبش، قوله إن "المسؤولين من الدول الثلاث أكدوا له بأن نتنياهو قد وافق على بيع الأسلحة، لكنه أنكر ذلك علنا بعد ذلك بسبب عاصفة الغضب الذي أثيرت في إسرائيل، بما في ذلك بين المسؤولين الأمنيين
وأضاف: "لقد سمعت من الأطراف الثلاثة أنه أعطى الضوء الأخضر لذلك، وأن نتنياهو صرح للإماراتيين والأميركيين في وقت سابق إلى أنه "لن تكون هناك معارضة جوهرية"، بينما "ذهلوا في الامارات حينما سمعوا نفي نتنياهو للقضية، وبناءً عليه ألغي لقاءهم مع مسؤولين إسرائيليين وامريكيين كان من المزمع عقد في 21 آب الماضي. وان الاماراتيين هدأوا بعد أن علموا بأن الصفقة ما زالت سارية".
وبومبيو ذاته، كان قد أوضح سابقًا، ان الولايات المتحدة تعتزم بيع أسلحة للامارات خوفًا ممّا يسمّيه التهديد الإيراني" اذ قال:"لدينا علاقات عسكرية مع الامارات وزودناهم بالسلاح وسنواصل فحص هذه العملية لتزويدهم بالسلاح اللازم لحماية شعبهم من التهديد الايراني ونحن ملتزمون بتحقيق ذلك، وسنفعل ذلك بطريقة تفي بالتزامنا بالحفاظ على الميزة النوعية لإسرائيل".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب