news-details
الجماهير العربية

الذباب الإلكتروني لليمين يغلق صفحة "هاي المرة مصوتين" في إنستغرام

قام موقع "انستغرام" بإغلاق صفحة تابعة لحملة "هاي المرة مصوتين" التي بادرت إليها مجموعة من الجمعيات والمؤسسات العربية بهدف رفع نسبة التصويت لدى المجتمع العربي، ليتبين فيما بعد أن إغلاق الصفحة جاء بعد حملة موجّهة ومشبوهة نفذها ذباب إلكتروني يعتقد بأنه مرتبط باليمين الحاكم وتحديدا حزب الليكود.

وأفاد مسؤولون أنه تم إغلاق الصفحة على انستغرام ليتضح فيما بعد أن حجة إغلاقها هو "بث دعايات مسيئة"، بعد سلسلة كبيرة من البلاغات، كجزؤ من حملة لكبح جماح رفع نسبة التصويت للكنيست، علما أن نتنياهو أكثر المتخوفين من ذلك بعد النجاح الملحوظ التي تشهده حملة رفع نسبة التصويت والازدياد المتواصل في أعداد التواقيع وكميات الناخبين من حصيلة العمل الميداني والحملة الدعائية.

وفي تعقيبه لصحيفة الاتحاد، قال وطن القاسم، مدير الحملة الإعلامية لائتلاف 17/9، "ما عرفناه أن كمية هجوم من حسابات غريبة، وهي غير طبيعية، على صفحتي فيسبوك وانستغرام، من خلال تقديم بلاغات، أو من خلال تعقيبات من حسابات تبين أنها مزورة، أدت في نهاية المطاف ومن دون أي إنذار مسبق، إلى إخفاء الصفحة".

وأكد في هذا السياق أنه تم التواصل مع إدارة فيسبوك لفحص سبب ذلك، لتبلغهم إدارة فيسبوك أن صفحة "هاي المرة مصوتين" لم يتم العثور عليها في الحسابات المسجلة لديهم. وأضاف "السبب المنطقي لما حدث هو لوصولنا لمئات الآلاف خلال فترة جدا قصيرة وفيديوهات حصدت مئات الاف المشاهدات، وبسبب التأثير الكبير من خلال صفحات التواصل الاجتماعي، أثارت رعب كل من لا يرغب برفع نسبة التصويت لدى المجتمع العربي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..