news-details

عدالة تطالب المحكمة برفض طلب الفاشيين شطب القائمة المشتركة

تداولت المحكمة العليا اليوم الخميس بطلب تقدمت به قائمة أحفاد كهانا المأفون الحزب الفاشي "عوتسما يهوديت" ضد القائمة المشتركة وطلب شطبها، دون ان تصدر أي قرار بعد.

من جانبها أكدت المحامية سوسن زهر من مركز عدالة التي تترافع باسم القائمة المشتركة أن "جلسة النظر في الالتماس الذي قدمه حزب ’عوتسماه يهوديت’ كان لها هدف واحد، مواصلة طريق كاهانا العنصرية والتحريض على المواطنين العرب ومحاربة حقهم في التمثيل السياسي، وتجلت هذه العنصرية خلال ادعاءات الحزب الذي جمع عددًا من الأكاذيب واطلق عليها اسم أدلة، رغم عدم قربها من الحقيقة، وحاول جر أعضاء القائمة المشتركة للرد على التأويل العنصري الذي غلّف به هذه الأكاذيب".

وتابعت: "طلبنا من هيئة القضاة في المحكمة العليا رفض الالتماس على الفور، خاصة انه لا يستند إلى أي بند من بنود القانون التي تتيح شطب أي قائمة مرشحين لانتخابات الكنيست".

واستمرار لنهج مهاجمة القائمة المشتركة من قبل الفاشيين، حاول أحفاد كهانا المأفون نشر أنباء كاذبة، بحسبها قبلت رئيسة المحكمة العليا ادعاءات "عوتسما يهوديت" بأنه لم يتم تقديم افادة مكتوبة من قبل المشتركة، أكد مركز "عدالة" أن الخبر الذي انتشر في الساعة الأخيرة حول قبول المحكمة العليا ادعاءات اليمين العنصري ضد القائمة المشتركة بسبب عدم تقديم إفادة مكتوبة هو خبر كاذب ولا أساس له. مشيرًا إلى أنه لا نص قانوني يوجب ضرورة تقديم إفادة كهذه للجنة الانتخابات. 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب