news
الجماهير العربية

بعد سنوات من النّضال: توصيات لتحسين المسار القضائي لضحايا الاعتداء الجنسي

قدمت لجنة تغيير وتحسين المسار القضائي لضحايا الاعتداءات تقريرا يشمل توصيات مركزية وبعيدة المدى، بعد فحص ملفّات ومعاملات خاصّة خلال الإجراءات الجنائية طمعًا في تحسينها.

وتضمن التقرير عدّة توصيات هامّة مثل: توكيل فرق مخصصة لعلاج الضحايا، تعيين مرافق منتظم طوال فترة الإجراءات الجنائية، إنشاء مراكز مخصصة لمقدمي الشكاوى المتعلقة بالجرائم الجنسية، وإقامة اقسام خاصة في المحاكم تهتم فقط بضحايا الاعتداءات الجنسية. بالإضافة إلى الاهتمام بتقصير مدّة الاجراءات الجنائية وملاءمتها لظروف الضحايا.

ويشار إلى أن النائبة عن الجبهة الديمقراطية للسّلام والمساواة، عايدة توما سليمان، ساهمت في أطار عملها البرلماني، ورئاستها للجنة مكانة المرأة البرلمانية، من أجل بلوغ هذه التطورات، وقالت إن هذا إنجاز هام، كونه تحقّق بعد عامين من النّضال وتتابعا لانطلاق مبادرتها لعقد جلسة حول موضوع الإساءة التي تتعرض لها المعتدى عليها جنسيًا خلال المسار الجنائي، والّتي على أثرها تأسست اللّجنة بعد توجّه توما سليمان لرئيسة المحكمة العليا.

وقالت توما سليمان، إن "تلك الجلسة كانت صعبة ومؤلمة بشكل خاص، إذ لا أنسى دموع المرأة الشجاعة التي قدمت شهادتها أمام اللجنة وتحدثت عن الصعوبات التي واجهتها خلال عملية التحقيق، والمعاملة المهينة والتهاون من جانب المحكمة".

وأردفت توما سليمان، أن هذه الخطوة تُضاف إلى سلسلة أخرى من الإنجازات التي تحقّقت خلال فترة ترأسها للجنة مكانة المرأة في البرلمان منها: متابعة شكاوى التحرش في مؤسسات التعليم العالي وأماكن العمل، إجبار وزارة الصحة على وضع اجراءات وتعليمات واضحة حول سلة الخدمات المستحقة للمتعرضات لاعتداءات جنسية، بالإضافة لإلزام المستشفيات بالحفاظ على الأدلّة الجنائية بحالات الاغتصاب، وتحصيل ميزانيات لمراكز المساعدات والخدمات. وتابعت بقولها "هذا يوم مهم في حياة كل اولئك اللواتي كسرن حاجز الصمت وقدمن شكاويهن، على أمل أن يكون مفتاح أمان مستقبلي لكل من لم تستطع بعد".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب