news-details

جبهة سخنين تنطلق لنصرة المشتركة بمشاركة النائب جبارين

عقدت جبهة سخنين الديموقراطية بنهاية الاسبوع اجتماعها الإنتخابي الحاشد لنصرة القائمة المشتركة، وذلك بحضور كبير من كوادر الجبهة في سخنين، وبمشاركة النائب عن الجبهة في القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين، ورئيس بلدية سخنين د. صفوت أبو ريا.

افتتح الاجتماع وأداره المحامي نبيل حلاج، سكرتير جبهة سخنين، حيث عرض بيان تنظيمي لخّص فيه عمل جبهة سخنين في الفترة السابقة، واستعرض التحضيرات المتواصلة للانتخابات البرلمانية في مطلع آذار، مؤكدًا أن الجبهة وشركاءها سيعملون على رفع نسبة التصويت في سخنين بنسبة لا تقل عن ١٠٪؜ مقارنة بالنسبة الّتي حققتها المشتركة في الانتخابات الأخيرة.

ثم تحدث رئيس البلدية أبو ريا الّذي أكد أن استضافة المهرجان الافتتاحي للقائمة المشتركة في سخنين لم يكن صدفةً بل جاء لتكون انطلاقة مباركة من سخنين، كما ودعا ابو ريا الى دعم المشتركة بكل قوة، وتحدث عن أهمية التعاون القائم مع النواب والرؤساء لتحصيل الحقوق والميزانيات.

وفي بداية حديثه، أثنى النائب جبارين على دور جبهة سخنين الريادي والوطني، وعلى مدينة سخنين الّتي أثبتت تاريخيًا وما زالت تثبتُ أنها قلعة وطنية حصينة، مؤكدًا أن هذا الإنتماء الصميمي للأهالي في سخنين سيترجم في الانتخابات القريبة الى دعمٍ كبير للقائمة المشتركة وما تمثله من وحدة وطنية ومجتمعية.

وتطرق جبارين للتحديات الجسام الّتي تواجه الجماهير العربية في الفترة القادمة، بما في ذلك مخاطر صفقة القرن الأمريكية وإسقاطاتها على الشعب الفلسطيني وعلى الجماهير العربية في اسرائيل، مؤكدًا أنه للقائمة المشتركة دورًا مفصليًّا في التصدي لهذه الصفقة الخطيرة، وأن كل دعمٍ إضافي للمشتركة هو تقوية إضافية للنضال ضد صفقة ترامب ونتنياهو.

كما وتحدث جبارين عن اهمية تعزيز التمثيل البرلماني للجماهير العربية وللقوى اليهودية الديموقراطية، مؤكدًا أن ذلك يمر فقط من بوابة القائمة المشتركة، حيث قال أن تعزيز تمثيلنا البرلماني هو حاجز أساسي في طريق نتنياهو واليمين الاستيطاني بالوصول الى الحكم، مضيفًا أن النضال ضد المشاريع والقوانين العنصرية سيتجدد في دورة الكنيست القادمة.

هذا وتحدث ماجد ابو يونس عن برنامج العمل حتى يوم الانتخابات، حيث أجمع الحاضرون أن سخنين على أبواب تحقيق انجاز كبير يخدم مشروع المشتركة ومشروع الصمود والبقاء في الوطن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب