news
الجماهير العربية

جريمة القتل في الجديدة: الشرطة تحقق بجرائم القتل لدى العرب، وتفك رموزها لدى اليهود

لقي الشاب محمود مبرشم، البالغ من العمر 30 عاما مصرعه، في جريمة إطلاق نار، في مدينة جديدة المكر. وبهذا ترتفع حصيلة جرائم القتل في المجتمع العربي الى 6 قتلى منذ بدء العام الحالي.

ووفقا لبيان صادر عن الشرطة، فإن الشرطة تلقت بلاغًا حول إطلاق نار في جديدة المكر الذي أسفر عن إصابة شاب (30 عامًا) بجراح خطيرة وأحيل للعلاج في المستشفى، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته لاحقا، متأثرا بجراحه.

وفي بيان آخر غير مفاجئ صدر عن الشرطة، جاء فيه "قائد لواء الساحل، اللواء بيرتس عمر، اجرى مكالمة هاتفية مع السيد يوسي تشيتشوشفيلي (والد المرحوم البالغ 17 عامًا والذي قُتل قبل أسبوع في نهاريا) وأبلغه تحديد هوية ومكان المشتبهين المتورطين في جريمة القتل وان  افراد الوحدة المركزية للتحقيق قمت بالقاء القبض عليهم".

وتابع البيان "تم إجراء المحادثة وفقًا لالتزام قائد  اللواء لوالدي المرحوم عندما وصل لتقديم العزاء لهم يوم الأربعاء الماضي، مؤكدًا أن جميع وحدات الشرطة تعمل على فك رموز الجريمة وتقديم المشتبهين الى العدالة. في غضون ذلك أسفر تحقيق سري ومعقد شاركت فية وحدات خاصة وتقنيات حديثة عن توقيف عشرة مشتبهين الضالعين في جريمة القتل والذين كانوا مختبئين وفق الشبهات داخل شقة سكنية في مدينة عتليت منذ ارتكاب الجريمة".

ووفقا لهذه المعطيات، فإن جريمة القتل في نهاريا احتاجت 7 أيام من التحقيقات للعثور على المشتبه بهم في الجريمة، لكنّ مئات الجرائم العالقة منذ سنوات، بقي المجرمون فيها مجهولون.

تجدر الإشارة الى أن 102 جريمة قتل في المجتمع العربي منذ بداية العام السابق 2019، وحتى اليوم، أعلنت الشرطة عن تطورات قد تقود الى تقديم لوائح اتهام في 4 جرائم قتل فقط، وغالبية هذه الجرائم التي قالت إنها قامت بتفكيك رموزها، كان المجرمون فيها مفضوحة هوياتهم أمام الجميع.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب