news-details

أكثر من 100 عنصر من عصابات الاستيطان يقتحمون الأقصى والمخابرات تحقّق مع مديره!

اقتحم 108 مستوطنين المسجد الأقصى، اليوم الأحد، فيما استدعت مخابرات الاحتلال مدير المسجد عمر الكسواني، للتحقيق معه.
وقالت وكالة وفا الإخبارية، إن 56 مستوطنا و52 طالبًا من المستوطنين، اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة مشددة من جيش الاحتلال، ونفذوا جولة استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروه من جهة باب السلسلة.

وأضاف أن مخابرات الاحتلال استدعت الكسواني للتحقيق معه في مركز التوقيف "المسكوبية".
يأتي ذلك، في ظل استمرار حملات الاعتقال اليومية لقوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة المحتلة اذ اعتقل الجيش، اليوم الأحد، شابا من مخيم الفوار جنوب الخليل.
وقالت مصادر أمنية لـ"وفا"، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب بهاء ثابت النجار (22 عاما)، أثناء تواجده عند مدخل مخيم الفوار.
وبالأمس، اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب أحمد ملحم من منطقة باب الأسباط بعد خروجه من المسجد الأقصى عقب الانتهاء من صلاة التراويح.
كما أطلقت قوات الاحتلال وابلا من قنابل الصوت والغاز تجاه المواطنين الخارجين من صلاة التراويح بالمسجد الأقصى المبارك قرب باب العامود أحد ابواب القدس القديمة.
واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي اعتدت بشكل وحشي على الشبان ما تسبب بإصابة عدد منهم.
كما واصل جيش الاحتلال، مساء أمس السبت، ولليوم الخامس على التوالي منع الأهالي والشبان من الجلوس والتجمهر في ساحة ومدرج باب العامود بالقدس القديمة.
وينتشر عدد كبير من أفراد جيش الاحتلال بالمكان مصطحبين كلاباً بوليسية في محيط باب العامود، مع قيام الجيش بإزالة كل الحواجز الحديدية التي وضعتها لإغلاق ساحة باب العامود.
وتشهد ساحة باب العامود مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال منذ بداية شهر رمضان، أصيب خلالها عدد من المواطنين فيما اعتدى جنود الاحتلال على آخرين واعتقلوا عددا من المقدسيين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب