news
القضية الفلسطينية

إصابة ثلاثة أطفال بالاختناق اثر قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الاسبوعية

أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع بينهم أسرة، بعد اندلاع مواجهات في بلدة كفر قدوم في الضفة الغربيّة المحتلّة، بين المتظاهرين وجنود الاحتلال الذين اقتحموا البلدة لقمع المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 16 عاما.

وأفادت مصادر محليّة في كفر قدوم أن جنود الاحتلال داهموا البلدة وأطلقوا قنابل الغاز باتجاه منازل المواطنين، حيش سقطت بعضها مباشرة في منزل أحد المواطنين، مما أدى إلى إصابة امرأة وأطفالها الثلاث بالاختناق. وأشار الهلال الاحمر إلى أن خمسة مواطنين أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع وتم علاجهم ميدانيا.

وانطلقت المسيرة ظهر الجمعة، تنديدًا بمساعي حكومة الاحتلال الإعلان عن ضم أجزاء من أراضي الضفّة الغربيّة المحتلّة إلى ما يسمّى بالسيادة الاسرائيليّة، وطالب المشاركون بتصعيد المواجهة مع الاحتلال لإفشال هذه المخططات الاستعمارية.

وأضرم مستوطنون اليوم الجمعة، النار بحقول زراعية من أراضي عوريف وعصيرة القبلية جنوب نابلس. وأضافت مصادر محليّة أن جرافات الاحتلال قامت بشق طريق ترابية في أراضي المواطنين ليصل مستوطنة "يتسهار"، بحجة استخدامها للسيطرة على الحرائق، وسط شكوك بتخصيصها للمستوطنين وجيش الاحتلال في المستقبل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب