news-details
القضية الفلسطينية

اشتية يدعو للضغط على اسرائيل لتمكين اجراء انتخابات بالقدس الشرقية

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية دول الاتحاد الأوروبي للضغط على إسرائيل لتمكين السلطة الفلسطينية من تنظيم الانتخابات العامة أيضًا في القدس الشرقية العربية المحتلة.
ودعا اشتية خلال لقائه مع سفراء وقناصل وممثلي الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء، في مكتبه بمدينة رام الله، دول الاتحاد الأوروبي للاستعداد للمساهمة في المراقبة والإشراف على عملية الانتخاب، مؤكدا أن "شعبنا لديه تجارب مشرقة في الانتخابات، سواء في الانتخابات التشريعية والرئاسية الماضية أو في انتخابات المجالس المحلية ومجالس الطلبة والغرف التجارية التي لم تتوقف في الضفة الغربية طوال السنوات الماضية".
وتأتي دعوات اشتية على خلفية التقارب الحاصل في ملف تنظيم الانتخابات التشريعية بين الفصائل الفلسطينية وعلى رأسهما فتح وحماس.
وقال اشتية "هناك إرداة سياسية ثابتة لدى القيادة الفلسطينية على رأسها الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات والتغلب على أي تحديات يفرضها أي طرف، لأن ديمقراطية الشعب الفلسطيني كانت ضحية للانقسام والانتخابات هي مخرجنا وبوابتنا لحماية قضيتنا ووحدة شعبنا".
وأطلع رئيس الوزراء الوفد على تقرير أداء الحكومة للفترة الماضية وعلى نتائج الإجراءت التي اتخذتها الحكومة "لتحقيق الانفكاك التدريجي عن اقتصاد الاحتلال، وتعزيز المنتج الوطني، وتعزيز التبادل التجاري المباشر مع العالم والدول العربية على وجه الخصوص".
من جانب آخر، أكد اشتية أن الحكومة الفلسطينية وصلت لاتفاق ينهي الأزمة المالية المتراكمة لمستشفى المطلع وبقية مستشفيات القدس. مضيفا أن "ضبط آلية شراء الخدمات الطبية ووقف التحويلات على إسرائيل خفض الفاتورة القادمة من إسرئيل وسيوفر لنا إمكانيات مالية لتعزيز قطاعنا الصحي الوطني"، وأكد التوصل لحل ينهي أزمة شركة كهرباء القدس والتهديدات الاسرائيلية بقطع التيار. 
وأشار اشتية الى المشاريع المستقبلية التي تنوي الحكومة العمل عليها، وبينها استحداث صندوق للاستثمار في الطاقة المتجددة، وبنك للتنمية والاستثمار بهدف تشجيع تطبيق المشاريع الرائدة وتمكين النساء والشباب، وكذلك تعزيز التعليم والتدريب المهني، عبر تأسيس كلية جامعية تطبيقية بما يساهم في خفض نسبة البطالة بين الخريجين.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..