news
القضية الفلسطينية

اكتشاف إصابة أسير أفرج عنه أمس بكورونا والأسرى يستنفرون

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ، أن الأسير المحرر نور الدين صرصور الذي أفرج عنه أمس الثلاثاء، من معتقل عوفر قد اصيب بفيروس كورونا كما بينت نتائج الفحوصات التي أجراها فور خروجه.

 

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن الأسير صرصور وهو من بيتونيا، اعتقل بتاريخ 18 آذار وأفرج عنه مساء أمس، علما أنه قضى كل فترة اعتقاله في قسم ١٤ في عوفر ومركز تحقيق بنيامين.

 

وبينت الهيئة أن حالة من الاستنفار في صفوف الأسرى يشهدها حاليا سجن عوفر بعد علمهم بأن الأسير صرصور مصاب بالفيروس، حيث تم اغلاق الأقسام وجاري التأكد من أسماء الأسرى الذين قد يكون من المحتمل أن الاسير المصاب قد خالطهم.

 

وحملت الهيئة الحكومة الإسرائيلية وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة الطبية  واللا أخلاقية واللا إنسانية، والمتمثلة بعدم حماية الأسرى الفلسطينيين من خطر انتشار هذا الفيروس، وعدم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

 

وأضافت "قام طاقم محامينا بإبلاغ النيابة ومحكمة الاحتلال العسكرية في عوفر بنتائج فحوصات الأسير صرصور، والجهود مستمرة لمعرفة أماكن اختلاطه بالأسرى داخل المعتقل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب